ما في شجاعة بعد شجاعة السوريين ..

شايفين كل عنتريات الشباب الفرنسيين في شوارع باريس من تكسير و تحطيم و تشويه للمدينة و مواجهة القوى الأمنية !!!
ايه علي الحلال مع أول برميل أسدي لحتّى تلاقي نفس الشباب شلحوا السترات الصفر و رجعوا لبسوا البرانيط و حطّوا اللفحات و قعدوا على القهاوي يتمتعوا بزيادة الضرايب على صوت أغاني أرنافور و بياف ..


ما في شجاعة بعد شجاعة السوريين ..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.