ما الفرق يا عزيزي نيشان بينك كمسيحي يؤمن بشفاعة مار شربل، و بين تلك الفتاة العلوية التي تؤمن بقدرات أبو طاقة!!!!

نشر يوم أمس الإعلامي اللبناني نيشان على صفحته في التويتر فيديو لفتاة علوية و هي في زيارة لمزار احد أولياء الطائفة و المعروف بإسم مزار ابو طاقة.. نشره مع تساؤل خبيث عن تفاصيل هذا الفيديو و تبعه بسؤال عن ما اذا كانت هذه الطقوس مازالت تمارس في القرن الواحد و العشرين..
كنت سأقبل هذا التساؤل لو انه كان برغبة المعرفة او بهدف البحث ، لا بل كنت سأعطيه الأعذار على عدم معرفته لو كان نيشان من الناس الذين لا يظهرون إيمانهم بشكل مبالغ فيه.
فقبل اسبوع من هذا التساؤل ، و في برنامجه المثير للدهشة و القرف ” انا هيك ” كانت الحلقة كلها عن شفاعات القديس مار شربل ، و كيف لهذا الشفيع القدرة على شفاء الناس و تغيير حياتهم الى الأفضل بمجرد الصلاة له و الطلب منه ، و عن عشرات المرات التي لمعت عيون نيشان في كل مرة قام بها مار شربل بمعجزة..
ما الفرق يا عزيزي نيشان بينك كمسيحي يؤمن بشفاعة مار شربل ، و بين تلك الفتاة العلوية التي تؤمن بقدرات أبو طاقة!!!!


خلافي مع العلويين منبعه سياسي و أرضيته اخلاقية ناتجة عن موقف ارتضوه لأنفسهم بمواجهة ابناء بلدهم، و لكن خلافي السياسي معهم لا يعطيني الحق بانتقاد او السخرية من معتقداتهم حتى لو كنت اختلف بالمطلق معها..
المشكلة يا نيشان في برنامجك انك تظهر بعض المظاهر الشاذة في مجتمعنا ليقولوا للناس : انا هيك ، و كلنا بانتظار الحلقة التي ستتحدث فيها عن التعصّب و تقول لنا : يا جماعة انا هيك..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.