مافيا مخدرات دوائية …. بحماية و تغطية حكومية

برسم السيد رئيس الجمهورية
مافيا مخدرات دوائية …. بحماية و تغطية حكومية
القضية الآن الآن قيد التحقيق في فرع مكافحة المخدرات في دمشق التابع لوزارة الداخلية مع الدكتورة عبير علاو بخصوص تهريب 80 ألف قطعة سيمو كودئين شراب إلى لبنان , و هناك محاولات حثيثة من قبل المتورطين الفاسدين الى لفلفتها و دفنها في أرضها ان صح التعبير لقاء رشاوي خيالية تبدأ من الوزير مرورا بمعاونيه الى نقابة الصيادلة وتنتهي عند ضباط التحقيق في فرع المخدرات التابع لوزارة الداخلية .
وعليه من خلال تواصلنا مع الشرفاء داخل وزارة الداخلية و وزارة الصحة و نقابة الصيادلة نحن نتشرف بنشر هذا الملف بكامل تفاصيله حتى يصل لمن يهمه الامر من شرفاء هذا الوطن الجريح للقيام بواجبهم الاخلاقي و الانساني و الوطني دون خطوط حمر بعد ان طفح الكيل حتى غاصت الركاب .
هذه هي الحال سيادة الرئيس , كذب و نفاق على مقام الرئاسة , توجيهاتكم و قراراتكم و مشاريعكم الإصلاحية و مكافحة الفساد كما تحدثنا عنها سابقا في مقالنا تحت عنوان :
عفوا سيادة الرئيس أين أصبح مشروع الإصلاح و التغيير الجذري؟
ونتيجة هذا المقال تمت مهاجتنا بأشد عبارات التخوين و الشتائم , عندما قلنا ان قراراتكم و مشاريعكم يضرب بها عرض الحائط وترمي في سلمة مهملات المسؤول لأنها تتعارض مع مصالحهم , و الذين يجدون في ملفات الفساد التي تتكشف لهم عبر شكاوي بعض المواطنين الشرفاء ونحن منهم طبعا لانه مازال لديهم بعض الأمل في مكافحة الفساد , منفعة لهم و مصدر إبتزاز و مساومة للفاسدين من جهة او التغطية عليهم من جهة اخرى بحكم تورطهم فيها طبعا و لذلك كل الشكاوي تذهب الى سلة مهملاتهم و بدل ان يعاقب الجناة الفاسدين تتم معاقبة الشرفاء وهناك أسماء ناس شريفة دفعت اثمان باهظة عند تقديم شكاويهم بخصوص ملفات الفساد في اماكن عملهم نعتذر عن ذكرها حتى لا يتم الانتقام منها مجددا .
أبطال هذا الملف :


1- وزير الصحة نزار يازجي .
2- معاونة وزير الصحة المقالة من سيادتكم د. هدى السيد.
3- د. هزار فرعون مديرة الشؤون الصيدلانية في وزارة الصحة .
4- د. ماجدة الحمصي مديرة دائرة المخدرات في وزارة الصحة .
5- القاضي نذير خير الله رئيس الهيئة المركزية للرقابة و التفتيش السابق و المقال من سيادتكم .
6- بعض ضباط من الأجهزة الأمنية التي حققت في الملف منذ سنتين و المعروفين من خلال تكليفهم بهذا الملف .
7- د. عبير علاو المديرة الفنية لمستودع الحياة الدوائي الوكيل الحصري لمنتجات شركة المتوسط للصناعات الدوائية المعروفة سابقا” ب ال MPI و المملوكة لورثة المرحوم عبد الرحمن العطار .
8- د. فادي عبد النور صاحب صيدلية فادي في ساحة العباسيين بدمشق .
9- المدعو نعمة نيقولاس مدير مستودع في شركة سيفكو المسؤول عن توزيع البضاعة المهربة و الغير مهربة ( يحمل الجنسية اللبنانية ) .
سيادة الرئيس , القصة بإختصار شديد :
يقوم د. فادي عبد النور و بالأتفاق مع د. عبير علاو بتهريب الأدوية المخدرة ( ليكسوتان , دورميكيوم , سيمو كودئين ) إلى لبنان و جني ملايين الدولارات على مدار العشر سنوات الماضية و التغطيه موجودة من قبل وزارة الصحة طبعا .
مؤخرا” و بالتحديد في الشهر الثالث من عام 2018 تم كشف تهريب 80 ألف قطعة سيمو كودئين شراب إلى لبنان و القضية الآن قيد التحقيق في فرع مكافحة المخدرات بدمشق , و يتم التحقيق مع د. عبير علاو مديرة مستودع الحياة وكيل شركة المتوسط( أبنة الوزير السابق للنفط سفيان علاو ) و كما تم فتح ملف سابق للمذكورة كان قد كشف منذ سنتين ( تهريب 30 ألف علبة لكسوتان و دورميكيوم للبنان بالتواطؤ مع د. فادي عبد النور ) نتيجة لبلاغ قدم للجهات الرقابية آنذاك و تم طرح الملف بتاريخ 22/9/2015 على الهواء مباشرة في برنامج من الآخر للصحافي جعفر أحمد مع نقيب صيادلة سورية د. محمود الحسن الذي تعهد آنذاك بملاحقة المتورطين و تقديمهم للعدالة , و الذي حصل حينها أنه تم تحرك أحد الجهات الأمنية و حققت بالملف و صادرت الحواسيب في مستودع الحياة و أستجواب د. عبير علاو و النتيجة لاشىء و الدفع كم فدا….. سيدي ؟؟؟!!!.
الملف اليوم في عهدة وزارة الداخلية و التحقيقات مستمرة مع المتورطين الأساسيين , و لكن سيادة الرئيس هنالك المتورطين الخفيين من مسؤولي وزارة الصحة و فيما يلي دور كل واحد منهم :
1- السيد وزير الصحة د. نزار يازجي وعلاقته القوية و الممتازة مع د. فادي عبد النور
2- د. هدى السيد معاونة وزير الصحة المقالة من قبلكم , صديقة د. فادي عبد النور و من نفس دورة التخرج بالجامعة , و هي من غطى له و حفظ الملف منذ سنتين .
3- د. هزار فرعون مديرة الشؤون الصيدلانية في وزارة الصحة , حيث وافقت و رضخت لضغوطات د. هدى السيد بعدم متابعة ملفات د. فادي عبد النور و د. عبير علاو سابقا والتي نشرناه مع الوثائق طبعا .
4- د. ماجدة الحمصي مديرة دائرة المخدرات في وزارة الصحة و هي الجهة المسؤولة بشكل رئيسي على متابعة شؤون الأدوية المخدرة من لحظة أستلام المواد الأولية من الطائرة حتى المنتج النهائي و متابعة حسن تطبيق تعليمات الصرف من المستودع للصيادلة و من الصيادلة للمواطنين بموجب وصفات طبية و لكن ؟؟؟!!!!.
و للعلم د. ماجدة الحمصي متورطة في ملف المادة المخدرة بسودو أفدرين المعروفة بقضية التنف لشركة سيفكو حيث صدر التقرير من الرقابة و التفتيش مؤخرا” مع التوصية للسيد الوزير بإحالة د. ماجدة الحمصي للقضاء و لكن السيد الوزير حفظ التقرير و أمتنع عن تنفيذه , و الدفع كم فدا ….سيدي ؟؟؟؟!!!!.
5- القاضي نذير خير الله الرئيس السابق للهيئة المركزية للرقابة و التفتيش و المقال من قبلكم , و الذي تربطه علاقة صداقة مع د. ماجدة الحمصي و د. هدى السيد كما أن زوجته كندة حمدون ,الصديقة الحميمة للدكتورة ماجدة الحمصي و ما الصور التي تجمعهم في عدة أماكن من العالم للسياحة إلا على حساب د. ماجدة الحمصي توددا” للقاضي نذير خير الله الذي كان يشكل غطاء” واقيا” للدكتور ماجدة الحمصي من أي مساءلة من أي جهة و ما حفظه لملف البسودأفدرين سابقا” و لملف الليكسوتان إلا يندرج ضمن هذا السياق , وأيضا الدفع كم فدا ….. سيدي ؟؟؟!!!!.
6- بعض ضباط من الأجهزة الأمنية التي باشرت في التحقيقات في تلك الملفات , و التي صادرت الحواسيب و وقفت على حيثيات الملف و تبين لها تورط عبير علاو و فادي عبد النور و نعمة نقولا في التهريب للبنان و ايضا الدفع كم فدا …..سيدي ؟؟؟!!!
من خان الوطن ليس فقط من حمل السلاح في وجه الدولة , بل أيضا” من يساهم في تقويض الأقتصاد بأفعاله و كل من يتستر عليه .
ملاحظة مهمة :
اذا كانت علبة الدواء تباع في سورية حسب مصادرنا الخاصة حوالي نصف دولار فيما تباع في لبنان بسعر 7 دولارات بالحد الادنى , فماهو الربح الصافي للدكتورة عبير و من تواطىء معها في هذه العملية الواحدة و هناك عشرات بل مئات عمليات التهريب سنويا ؟
حتما هناك ربح صافي يقدر ب 200-300 ألف دولار من تهريب مادة واحدة و لعملية تهريب واحدة و هناك عشرات الادوية يتم تهريبها و عشرات بل مئات عمليات التهريب سنويا الى لبنان و العراق أيضا ونشرنا ذلك بالوثائق سابقا و لكن لاحياة لمن تنادي !!
والوثائق ادناه بعض ما تم كشفه سابقا من ملفات الفساد في وزارة الصحة بالتواطىء مع ضعاف النفوس في نقابة صيادلة سورية ممن تم ذكر أسمائهم اعلاه دون ان تتحرك الجهات القضائية و الرقابية للمحاسبة , وإنتهت احدى قضايا التهريب بغرامة الموظفة ب 3 آلاف ليرة سورية رغم ان خسارة خزينة الدولة تجاوزت مئا الملايين الليرات , لكنه الفساد القضائي و الرقابي و قانون الاقوياء !!! ..

كمال رستم
المنظمة السورية لمكافحة الفساد

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.