ماذا لو استقال النواب الأشوريون ؟

ابو سنحاريب

ان اصح تعريف او اقرب الى الحقيقة ، عن الدور او الصفة السياسية لنواب شعبنا هو انهم لا حول ولا قوة، لهم في الساحة السياسيةالوطنية وأنهم مجرد رقم يطفو على سطح المستنقع السياسي المضطرب والهاءج لما يحتويه من العفن السياسي المتراكم ، وبسبب فقدانهالوزن سياسيًا فلا حساب سياسي موءثر له في العراك السياسي الحالي .

ونظرًا لما يمر به الوطن حاليًا من ثورة شبابية نالت تاييد العديد، ان لم يكن الكل ،من ابناء الشعب العراقي ، وما تعرض له الشباب العراقيالثائر من إجراءات حكومية ،تعسفية تسببت في سقوط العديد منهم شهداء وجرحى مما جعل العالم كله يدينها فاننا نعتقد ان على النوابالاشوريين ان يستقيلوا من البرلمان لكي لا يتحملوا مسوءولية مقتل ابناء العراق .

وبذلك الموقف سيكون للاشوريين دورًا وطنيًا مشرفًا يشجع الأخرين للاقتداء به مما يقود الى الإسراع باستقالة الحكومة وإجراء انتخاباتجديدة بإشراف دولي .

فهل نسمع حدوث ذلك ؟

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.