مؤشر الإصابات فى #مصر اليومى يتزايد بفيروس #كورونا

مؤشر الإصابات فى مصر اليومى يتزايد بفيروس كورونا حسب الأرقام التى تعلنها وزاره الصحه ( 248 إصابه و 20 وفاه ) خلال ( 24 ساعه ) .
( طبعا أكيد الأرقام دى عليها ألف علامه إستفهام ) !!
المهم
راح النظام فاتح البلد شويتين !!!! فتم فتح ( السجل التجارى ) لمده 3 أيام فى الإسبوع ( طبعا ال 3 أيام حيكون البشر عليهم نمل لأنه كان مقفول تماما )
و فتح ( هيئه الإستثمار ) و بردوا حيكون الزحام عليها شديد !
و بالتالى أنت لم تفعل شيئا و كرست التكدس و الإزدحام فى أيام معينه !!
و اللى الإعلام التابع للدوله مش بيقوله :
إن ( ضرائب الشركات المساهمه ) التى تقع فى شارع ( حسين حجازى ) بوسط البلد ( مغلقه ) بسبب ظهور حالات من موظفيها مصابين بالفيروس
و رغم ذلك سيتم فتحها يوم ( الأحد القادم ) فا تخيلوا كميه البشر التى ستكون متواجده لدفع ( الضريبة العامه السنويه ) سواء ( شيكات أو بالفيزا أو نقدى ) حتكون عامله إزاى خصوصا إن موعد رفع ( الإقرارات ) على البوابه الإلكترونية ينتهى يوم الخميس 30 أبريل !!
و ( مصلحه ضرائب الشركات المساهمه ) لمن لا يعرفها مبنى ضخم مكون من ( 11 طابق ) و تكون مثل ( خليه النحل ) فى الأيام العادية فتخيلوا لو ( شخص واحد فقط مصاب ) دخل المصلحه بعد فتحها يوم الأحد القادم حجم الكارثه !!
و مثلها ( مصلحه ضرائب الإستثمار ) و التى تقع فى شارع ( 26 يوليو ) بوسط البلد أيضا تم إغلاقها بسبب ظهور ( إصابات بالفيروس ) فيها و عندما يعاد فتحها سوف تتكرر فيها الإصابات لو شخص واحد مصاب دخلها و هى تشغل ( 4 أدوار ) فى عماره ضخمه مليئه بالشركات !!
و يجى الإعلام يقول إن الدوله ( حتفتح الجوامع النصف الثانى من رمضان ) و ستعود صلوات الجماعه و الجمعه و التراويح بعد تطهير الجوامع !!
طب طهرت الجوامع تمام و دخل شخص مصاب يصلى الجمعه و لا التراويح حيفيد بإيه تطهير ( الجامع ) ؟؟؟ و لا حاجه حينقل العدوى للمصلين و هم بدورهم سوف ينقولها لغيرهم فى طريق عودتهم للبيت فتخيلوا كم شخص سيصاب ؟
المشكله ليست فى ( تطهير الأماكن ) فقط خصوصا إن ( التطهير ) يكون ( بالكلور ) و الكلور لا يقتل ( الفيروسات ) بل فقط ( الميكروبات و الجراثيم ) .
مافيش فايده ( إنحنى النظام و ركع و سجد لرجال الأعمال & السلفيين ) ضارب بعرض الحائط سلامه المجتمع بحجه ( الإقتصاد ) و يتحرق و يموت الشعب زى ما قال ( حسين صبور ) الملياردير الشهير المهم ( خزائنه و خزائن النظام تمتلئ بالنقود ) .
و بالطريقة المتخلفه دى فى إداره الأزمه توقعوا ( سيناريوهات إيران . إيطاليا . إسبانيا . أمريكا ) ستتكرر عندنا بس على أسوأ .
و منظمه الصحه العالمية ( حذرت الدول التى تخفف إجراءات الحظر ) إن الفيروس لم يصل بعد لأوج إنتشاره و على الحكومات تغليب حياه البشر على الإقتصاد
و توقعت منظمه الصحة العالمية إن ( الفيروس ) سيضرب قاره ( أفريقيا ) بشده خلال الأسابيع القادمه و دول القاره لا تملك الإمكانيات لمواجهته و إن الفيروس ( بيطور نفسه ) بشكل سريع و يكون أكثر فتكا .
أن مش فاهم إقتصاد إيه و صلاه إيه إاللى أهم من حياة البشر ؟؟!!!

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.