مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة ..؟!.

الكاتب الاردني ميخائيل حداد

لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ولكن ، امة العرب لُدغة عشرات المرات ولا زالت تطلب المزيد …؟!، ففي مؤتمر بغداد والذي انعقد بتاريخ 28/8/2021 وحضره ملوك ورؤساء جمهوريات ورؤساء وزارات وامراء ووزراء ، للبحث والتشاور للنهوض في البلاد المشاركة بالمؤتمر اقتصادياً وتنموياً ، وفتح مجالات الاستثمار وتسهيل سبل التعاون فيما بينها …، لنفاجئ بالنظام التركي الذي دس انفه وخلع قناع الماضي القريب البغيض ، وما فعله النظام بالتعاون مع قطر من خراب ودمار ودعماً للارهاب في عدة بلاد ، منها دعم الاخوان المسلمين في السودان ومصر وليبيا واخيراً في تونس وكانت النتائج واضحة وملموسة بما فعلوة الاخوان المسلمون من قتل وتدمير وخراب في تلك الدول ، معتبراً النظام نفسه الخلافة الاسلامية ينضوي تحت جناحها الدول العربية اسوة بحكم العثمانيين السلاجقة الطورانيين سبب تخلف امة العرب ….!!، بعد ان سال لعاب النظام على المشاركة في التعاون والاستثمار ، سيما وان انهيار قيمة العملة التركية وجائحة الكورونا تضرب في ارجاء النظام مؤشراً جلياً على عدم استقرار النظام واهتزازه في مجالات عدة ، مما اضطره ان يلبس قناعاً تمويهياً جديداً معتبراً نفسه من المنطقة وواحداّ من اعضاءها . وزير خارجية النظام التركي ( مولود جاويش اغلو ) مندوب النظام الى المؤتمر، اتحفنا بالكلام المعسول عن المشاركة المستقبلية مع دول المنطقة والجوار وان تركيا اليوم غير تركيا الامس وسوف تفتح صفحة جديدة في علاقاتها الاستثمارية مع الجوار وسوف تقاوم ارهاب ( داعش واخواته …؟!، وفعلاً النظام التركي كان يقاوم داعش واخواته في حال لم يستجيبوا لاوامره ويعبروا الحدود السورية والعراقية ، ليفعلوا الافاعيل وبدعمٍ من نظام الخلافة الاردوغاني …؟؟ ) . هذا النظام الذي يلعب على حبال المصالح لا يمكن الثقة به ، فما الذي اختلف منذ عهد العثمانيين الى عهد

الاردوغاني الذي يعتبروا ليبيا ارثاً وهدية عثمانية الى تركيا ، وتدمير سوريا بالدواعش واجب الخلافة الاردوغانية …؟؟، وما التراجع الان عن المواقف العدوانية السابقة الا لفشل الاردوغان ونظامه وعزلته ، فاردوغان يعرف كيف يصغير المشكلة في نظر الاخرين ، ليستغلها في النهب والسرقة بطرق المراوغة والتدليس ..؟؟.
ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.