مأساة الآشوريين المسيحيين، ما خفي هو أعظم

مأساة الآشوريين المسيحيين، ما خفي هو أعظم !!! .. هذه ليست بتحفة أثرية، وإنما إحدى ضحايا (مقبرة جماعية) لآشوريين مسيحيين، اُكتشفت مؤخراً في مدينة بغديدا(سهل نينوى). ذبحتهم وطمرتهم داعش إبان غزوتها لنينوى(الموصل) تموز 2014. طبعاً، الاعلام العربي والاسلامي لأنه (اعلام عنصري) يتجاهل محنة ومآسي الآشوريين والمسيحيين عموماً في سوريا والعراق .. ولا ننسى بأن (الضمير العالمي) في حالة “غيبوبة ” تجاه محنة مسيحيي المشرق.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.