لو تم تولية شيخ الأزهر بدل ناقصة العقل ميركل, فماذا سيكون عليه الحال بألمانيا؟

فازت أنجيلا ميركل بولاية رابعة كرئيس لوزراء ألمانيا…وهي امرأة .

وعندنا حديث يقول ….لعن الله قوما ولوا أمرهم امرأة.

فلو تم تفويض الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لرئاسة لألمانيا باعتباره رجلا يفهم في الإسلام…..

فيا ترى ماذا سيكون عليه الحال بألمانيا في ظل ولايته…

مجرد ملحوظة عن الحديث وليس عن الشيخ أحمد الطيب
مستشار احمد عبده ماهر
محام بالنقض وباحث اسلامي

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

One Response to لو تم تولية شيخ الأزهر بدل ناقصة العقل ميركل, فماذا سيكون عليه الحال بألمانيا؟

  1. س . السندي says:

    المسألة محسومة ، بالتأكيد لصارت ألمانيا كمصر أو الصومال إن لم يكن أسوأ ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.