لن تجلد سودانية بسبب هذا الزي مرة أخرى

Salwa Zakzak

هكذا أحب ان اقرأ الاحداث
أتذكرون حادثة جلد الصحفية السودانية لانها تجرأت وارتدت تنورة مع بلوزة؟
الجلد كان بقرار قضائي ..
ان تؤدي سيدة عضوة في المجلس السيادي السوداني، اليمين الدستورية امام اكبر القضاة وهي ترتدي تنورة وبلوزة معناه انه لن تجلد سودانية بسبب هذا الزي مرة أخرى، ولن يصبح الحق في اللباس معرضا لأي خطر محتمل..


تعلمت أن احتفل بالتغير البسيط وإن بدا جزئيا..احب الانتقالات التي تبدو مخفية او غير جديرة بالملاحظة..
تلمس العروة المخفية بداية لملئها بالزر المناسب.

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.