لما لا يترفع علماني #سورية عن ” #الطائفية”

الكاتب السوري اشرف مقداد

لما لا يترفع علماني #سورية عن ” #الطائفية”
احصي مئات البوستات لأصدقاء “علمانيين” تبدا وتنتهي بطائفتهم ومظلومياتها وكأن علمانيتهم هي رفض “دين” الاكثرية” ثم تتحقق بهذا العلمانية المنشودة…..
بالنسبة لي العلمانية هو رفض كل الخرافات مجتمعة لافرق بينها على الاطلاق ورفض ترسيخ هذه الخرافات في اي دستور او قانون او شريعة . وتطبيق المنطق والعقلانية والعدالة الاجتماعية في محكومية الشعوب نقطة انتهى
اربأ بزملائي العلمانيين ان يعتبروا العلمانية هي رفض دين او طائفة واحدة . وعندها نكون قد انجزنا العلمانية المنشودة .ان كنتم كذالك فأنتم علمانيون نص كم ونص عقل ونص مجانين
الحكيم
اشرف المقداد

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.