لماذا يتستر ويتواطأ النظام المصرى مع الغزو التركى الإرهابى لليبيا .. !!؟؟؟؟

د. سيتى شنوده

== لماذا يصمت و يتواطأ النظام الحاكم فى مصر مع غزو تركيا وعشرات آلاف الإرهابيين لليبيا , مع ان هذا الغزو يمثل خطر بالغ على الحدود الغربية لمصر , وتهديد مباشر للامن القومى المصرى . !!؟؟؟؟؟

== و لماذا رفض النظام الحاكم فى مصر النداءات الرسمية المتكررة للبرلمان الليبي والجيش الوطنى الليبي والقبائل الليبية لمساعدتهم امام الغزو التركى الإرهابى لليبيا , مع ان الرئيس السيسى أعلن من قبل مراراً وتكراراً انه سيُسرع الى نجدة وانقاذ اى دولة عربية تتعرض للخطر .. وقال تعبير ” مسافة السكة ” .. اى ان الجيش المصرى سيصل لنجدة هذه الدولة التى تتعرض للخطر خلال ساعات . . !!؟؟؟؟؟.

== و من الجدير بالذكر ان النظام الإخوانى مازال يحكم مصر من وراء الستار حتى اليوم , وان السيسى الغى كل احكام الإعدام على الإخوان , وافرج فى السنوات الماضية عن آلاف القتلة والإرهابيين من هذا التنظيم الإرهابى , ووضع قادة الإخوان فى سجون مكيفة 5 نجوم بها كل وسائل الراحة والرفاهية , ليخدع الشعب المصرى والعالم كله عن حقيقة الحكم الإخوانى المستمر حتى اليوم , كما ان معظم وزراء النظام ينتمون الى تنظيم الإخوان الإرهابى , وعلى رأسهم محمد شاكر وزير الكهرباء الذى رشحته الجماعة على قوائمها بانتخابات نقابة المهندسين عام 2011 .. واختاره مكتب الإرشاد وكيلا للنقابة ..

( جريدة البوابة يوم 5/9/2014 )

https://albawabhnews.com/772591

===========================

== و لكن ما هو هدف النظام الإخوانى فى مصر من شراء غواصات وحاملات طائرات و طرادات و سفن وطائرات حربية بمئات مليارات الدولارات , فى الوقت الذى يوجد عشرات الملايين من الشعب المصرى تحت خط الفقر لا يجدون ثمن طعامهم وعلاجهم وسكنهم ومواصلاتهم ..!!؟؟؟؟

هل الهدف هو مكافحة الإرهاب و الدفاع عن مصر وحدود مصر ..؟؟؟ بالتأكيد لا .. لأن الغواصات وحاملات الطائرات لن تكافح الإرهاب ..

بل الهدف من شراء وتكديس كل هذه الاسلحة المتقدمة هو التخطيط لإقامة الخلافة الإخوانية الداعشية الإرهابية فى مصر وبقية الدول العربية , بالتنسيق مع تنظيم الإخوان المسلمين الدولى و الحكم الإخوانى فى تركيا الذى يتحالف معه النظام الإخوانى الحاكم فى مصر , ويتستر على احتلاله ليبيا وتسليمها لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي , والأهم والأخطر هو التخطيط و التمهيد لغزو ارهابى من ليبيا الى مصر من الحدود الغربية بواسطة عشرات آلاف الإرهابيين , لإنشاء الخلافة الإخوانية الداعشية فى مصر وليبيا .. تمهيداً لإحتلال الخلافة لبقيه الدول العربية والإسلامية ..
=============================

== و فى تصريح خطير يكشف تراجع الرئيس السيسى عن تهديده العلنى والمتكرر بأن الهجوم على سرت و الجفرة فى ليبيا هو خط أحمر سيقوم بعده الجيش المصرى بالتدخل لصالح ليبيا ضد تركيا والجماعات الإرهابية فى ليبيا .. فقد صرح بسام راضى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية يوم 16/7/2020 بأن الخطوط الحمراء التى اعلن عنها السيسى هى خطوط للسلام وليس للحرب ..!!؟؟؟

( جريدة الوطن المصرية يوم 16/7/2020 )

https://www.elwatannews.com/news/details/4906412

==========================

وفى خبر خطير آخر عن رفض النظام الإخوانى فى مصر رسمياً التدخل لإنقاذ ليبيا من الغزو التركى الإرهابى – وهو ما اكتبه واحذر منه من عدة شهور – فقد كتب يوم 18/7/2020 الإعلامى الليبى محمد بويصير التابع لنظام السراج و حكومة الوفاق فى طرابلس , ان مدير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل أبلغ وفد القبائل الليبية الذى زار مصر مؤخراً , ان الوضع الدولى لا يسمح بتدخل عسكرى مصرى فى ليبيا , واننا نخشى التورط لسنوات فى النزاع الليبي .. !!؟؟؟؟

Mohamed Buisier

‏ • 18/7/2020

مدير المخابرات المصرية ..

اللواء “عباس كامل” يبلغ الوفد الذى ظهر مع السيسي فى اجتماع لاحق للقاءهم بالرئيس “ان الوضع الدولى لا يسمح بتدخل عسكرى مصرى ، كما اننا نخشي التورط لسنوات فى النزاع الليبي ولكن ذلك لا يعنى اننا لن ندعمكم سياسيا ولوجستيًا، واول دفعه هى 500سيارة دفع رباعى مسلحه”..

نحيي الحكومة المصرية على هذا الموقف الواقعى المبنى بالضرورة على دراسات اجرتها اجهزة “دعم القرار” فى الجيش المصرى..

١٫٦ ألف١٫٦ ألف

١١ تعليقًا

=======================

كما اعترف الرئيس التركى اردوغان فى فيديو مسجل ان تركيا تشارك فى مشروع الشرق الاوسط الكبير ..!!؟؟

وهو المشروع الأمريكى الإسرائيلى الذى يُخطط لإحتلال و تقسيم الدول العربية وتفتيتها لصالح مشروع اسرائيل الكبرى ..

و قمت من قبل بنشر دراسة موثقة عن اشتراك الولايات المتحدة الامريكية فى تزوير الإنتخابات الرئاسية فى مصر عام 2012 لصالح محمد مرسى و تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى , بواسطة الرئيس الامريكى باراك اوباما , ووزيرة خارجيته / هيلارى كلينتون , والسفيرة الامريكية فى القاهرة وقتها السيدة / آن باترسون ..

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=547205

كما جاء قرار الرئيس التركى أردوغان بتحويل كنيسة آيا صوفيا الى مسجد فى هذا التوقيت الذى يتم فيه التحضير لإعلان الخلافة الإخوانية , لإغراء المسلمين ودغدغة مشاعرهم الدينية لتأييد هذه الخلافة الداعشية القادمة , التى ستقتلهم وتنهبهم و تقطع رؤوسهم وتغتصبهم .. كما حدث طوال تاريخها الدموى الإجرامى , الذى ذبح فيه الخليفة أولاده وخنقهم , وذبح وشنق اخوته , لكى يستفرد بحكم الخلافة ..

====================

و كل ما سبق يكشف الخطة الشيطانية التى يجرى تدبيرها حالياً بواسطة تركيا والنظام الإخوانى الحاكم فى مصر مع امريكا واسرائيل وتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى الدولى , ليس لإحتلال وتقسيم ليبيا فقط , بل احتلال وتقسيم مصر وكل الدول العربية .. واقامة الخلافة الإخوانية الإرهابية , التى ستبدأ بإعلانها قريباً فى ليبيا ومصر , ثم فى كل الدول العربية والإسلامية ..

د. سيتى شنوده

باحث مصرى فى الإسلام السياسى والإرهاب

19/7/2020

About سيتى شنوده

‫د . سيتى شنوده‬‎ طبيب مصرى وناشط فى حقوق الإنسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.