لماذا هدد رفعت الأسد عام 1994 بشن حرب في دمشق ؟

قال ريبال ابن رفعت الأسد ( مواليد 1975) , ابن عم الرئيس الحالي بشار, في مقابلة مع قناة “بي تي في نوفنيته” الاخبارية البلغارية ، الأحد 11 من تشرين الثاني، إنه بعد عودة بشار الأسد من بريطانيا إلى سوريا عام 1994, لتهيئته للسلطة عقب وفاة شقيقه باسل، حصلت مشاجرة بينهما وحاول بشار قتله .. وأن بشار اعتقله، لكن والده، رفعت الأسد، شقيق الرئيس السابق حافظ الأسد، هدد بشن حرب في دمشق في حال تعرضه لأذى وعدم إطلاق سراحه.
ووالده رفعت الأسد قائد سرايا الدفاع في عهد شقيقه حافظ الأسد، متهم بقتل أكثر من 40 ألف مدني في مدينة حماة عام 1982، إثر انتفاضة لحركة “الإخوان المسلمين” واجهها النظام الحاكم بالحديد والنار والقمع الوحشي. .
لكن رفعت يدعي بأنه عبد مأمور من شقيقه الديكتاتور الشمولي. .
ولرفعت عدد من الأبناء والبنات، من أربع زوجات، وأبرزهم: ريبال، سومر، مضر، دريد، فراس، ولاما الأسد.


ويعيش ريبال حاليًا في بريطانيا التي رفضت الحكومة منحه الجنسية وهو رجل أعمال ويصف نفسه بأنه ناشط سياسي سوري معارض للنظام السوري، ويرأس رئيس المنظمة الديمقراطية والحرية في سوريا.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.