لماذا تهاجمون الإسلام “تحديدا” ؟؟؟

الكاتب السوري اشرف مقداد

من اغبى الأسئلة التي يسألها “المؤمنون: لملحد عربي ودعني اضيّع عشرة دقائق من وقتكم الثمين وأجيب بسرعة على هذا السؤال الغبي
أولا ماذا تتوقع من ملحد عربي أن يناقش في معرض كشفه للخرافات والمصايب السوداء التي تودي بمجتمعنا في الشرق الأوسط الى الهاوية والى الإجرام المطلق والظلم المطلق بشعوبنا وبالتأكيد الى أسفل موقع في قوائم الحضارات ومستوى المعيشة ومستوى الإجرام المسموح به بحجة الدين
الدين البوذي مثلا؟
تصوروا معي أن أتناول الدين البوذي او الهندوسي في تحقيقاتي اليومية؟؟؟
أنا من مجتمع الإسلام هو الدين الذي هو يلعن سما وطني ويؤخره ويدمره ويسحقه لذا هو الدين الوحيد الذي يهمني
ولكن بحسب انني رافض لفكره الإله أصلا فهذا يعني أن أله أخر هو مرفوض بالضرورة فأنا لم أترك خرافة لأتبع خرافة أخرى (فتحة فوق الألف)
ثانيا لماذا يستخدمون كلمة “تهاجمون”؟؟؟؟
نحن بأبسط العبارات نردد حرفيا ماهو في القرآن ومافي السيّر المحمدية وفقه السنّة حرفيا ولكننا لانسلط عليها ضوئا رومانسيا ولانضع موسيقى حزينة كخلفية ونقول خاشعين “سبحان الله” بل نشرح ما قيل حرفيا ولانحتاج لأن نهاجم أبدا
مثلا محمد تزوج ودخل “وولج” بابنة التساعة من عمرها اخذتها أمها وهي تلعب بالدمية مع رفيقاتها كأي طفلة ذات 9 سنين


هذه قصة حقيقة لاينكرها المسلمون ولكننا لانضع رتوش ونسميها كماهي “طفلة” نقطة انتهى
محمد يرى زوجة ابنه شبه عارية فيشتهيها ويطلقها من زوجها “ابنه” ويتزوجها هو بتبرير من الله نفسه الذي الغى عادة عربية قديمة بالتبني لا لسبب مفهوم او مفيد الا الشوئسمو تبع محمد …..فكيف هذا بهجوم؟ هذه خقائق
وهلم جرى
فبليز منشانك يا ابني مو منشاني لاعاد تعيد هالسؤال الغبي الله يرضى عليك…..منشانك…مو منشاني
مفتي الديار الملحدة
اشرف المقداد رضي عنه

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.