لماذا تقبل الفرس اللغة العربية كلغة دين بسهولة وبدون مقاومة؟

ايليا الطائي

لماذا تقبل الفرس اللغة العربية كلغة دين بسهولة وبدون مقاومة؟
لماذا ابدع الفرس بقواعد اللغة العربية ؟ بل لهم الفضل الأكبر بذلك؟
لماذا اغلب علماء اللغة العربية هم فرس ؟

الجواب :
اللغة العربية ليست لغة غريبة على الفرس قبل الإسلام بشكل مؤكد !
فهي لغة شقيقة للآرامية ، والآرامية وعلى الرغم من صعوبة فصلها عن العربية بالعهود التي سبقت ميلاد المسيح وما بعده وقبل ظهور الإسلام ، فهي اللغة الرسمية للإمبراطورية الأخمينية الفارسية ، وهل لغة التخاطب في عهدها والباحثين اطلقوا عليها تسمية الآرامية الإمبراطورية . بل اكثر من ذلك نجد ان حتى اللغة الفارسية القديمة نفسها أو ما تسمى بالفارسية الوسطى كانت قد تأثرت بشكل فضيع ، لدرجة لو ان شخص فارسي اليوم اراد ان يقرأ نقش فارسي قديم ، فأنه سيحتاج إلى فك رموز النقش ، بينما أنا مثلاً لو أردت ان أقرأ النقوش الساسانية أو البارثية ! سافهم حوالي 70% من الكلمات التي دون بها النقش . وبالفعل أنا قرأت تلك النقوش وليست لي صعبة الفهم وانا لا اجيد الفارسية . وكذلك ما ظهر على العملات الساسانية والبارثية من استبدال لكلمة “شاه” بلكمة “ملكا” للإشارة إلى الملك ، وملكا هي كلمة آرامية وليست فارسية . العامل المهم الآخر في نشر العربية في إيران قبل الإسلام هو العامل السكاني ، حيث تذكر الروايات اليونانية ان العرب قد تواجدوا في أيران وخاصة انهم امتدوا إلى مدينة كرمان في القرن الثالث الميلادي .
وبالملخص ان اللغة الفارسية الحالية ظهرت بشكلها الحالي بتأثير الحركة الشعوبية في العهد الأموي في القرن الثامن الميلادي ، والثقافة الفارسية قد ظهرت بشكلها الحالي مع ملحمة الفردوسي في العهد العباسي في القرن التاسع .

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.