لماذا تعجز بعض الدول عن تحديد النسل !؟.

كل الأخبار في الأيام الأخيرة تتحدث عن ألاف الوفيات في اليوم الواحد للمصابين بالكرونا في الهند. وبرأيي هو ليس فقط عجز الحكومة الهندية في إحتواء هذه الجائحة طبياً كما حدث في غالبية دول العالم، لكني أعتقد أن واحدة من أهم أسباب إنتقال هذا المرض الخبيث هي الإزدحام أو الإنفجار السكاني الرهيب والمخيف والمُقزز بنفس الوقت والذي يحصل في الكثير من الدول الأسيوية والإسلامية -مثالاً وليس حصراً- حتى رغم أن الهند ليست دولة إسلامية !.
وعلى سبيل التذكير فالصين الشعبية تحوي 17.9% من سكان العالم، وتليها الهند والتي تحوي على 17.5% من سكان العالم، لكن الصين عممت اوامر إنضباطية إجتماعية تأمر المتزوجين الصينيين بقانون إنجاب طفل واحد فقط ، وإلا فربما خلال بضعة عقود سيأكل الصينيون بعضهم البعض بسبب زيادة السكان وقلة موارد الطعام التي لن تتناسب مع سكان الصين. فلماذا لا تفعل الهند والباكستان وغيرهم من الدول المعروفة بتزايد عدد سكانها نفس ما فعلته الصين ؟.

مع منشوري فديو مرعب حقاً عن الزحام السكاني في الهند وكيف أن مرض الكرونا مثلاً ممكن له أن ينتقل بكل سهولة بين الناس من خلال هذا الزحام غير الطبيعي والذي حتماً أسبابه ( إنفجار القنبلة السكانية ) .
وأترك لكم التعليق .
طلعت ميشو … May – 3 – 2021

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to لماذا تعجز بعض الدول عن تحديد النسل !؟.

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: يقول الدجالين ( أن كل وليد يأتي ورزقه معه ، ورزق الجميع على رب العالمين ؟
    والسؤال ، طيب وعلى من تعلميه ودوام صحته وعلاج أمراضه وضمان مستقبله من الصغر حتى الكبر ووفاته أعلى ألله أم على الدولة ، لذا على الدول تحديد النسل بطفل أو طفلين أو ثلاثة ومن يشذ يغرم وان كررها تقطع لغاليغه ، لأنه في النهاية سيتركوهم للفقر والجوع والامراض والشوارع ومن ثم أذية المجتمع والأخريين { لأن كل المبادئ تنتحر عندما تعمى العيون وتجوع البطون} ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    في رأي المتواضع وقد قلتها لمسؤولين في الدولة التي أعيش فيها بان على الحكومات حماية ورعاية فقط الاسر الصغيرة والتي تحدد بقانون كطفلين أو ثلاثة أو أربعة كحد أقصى ، ومن يزيد عن ذالك لا علاقة للدولة بالوالدين وبهم ، ويكون الدعم مثلاً (للطفل الاول الف دولار ، والثاني نصف ألاول ، والثالث نصف الثاني ، والرابع نصف الثالث) سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.