لماذا (المسيحي الفلسطيني) لا يحمل السلاح في وجه الإسرائيلي ؟؟؟

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

لماذا (المسيحي الفلسطيني) لا يحمل السلاح في وجه الإسرائيلي ؟؟؟

.. في برنامج (أجراس المشرق) عبر فضائية الميادين اللبنانية ،الموالية لحزب الله، مقدم البرنامج( غسان الشامي) ، سأل السيد (جابر الجدة – مدير العلاقات الدينية في الكنيسة الأرثوذكسية في غزة): فيما إذا كان الشبان المسيحيون يحملون السلاح ضد العدوان الاسرائيلي على غزة ؟. أجاب السيد جابر: ” لا… أنهم يقاومون بالكلمة ومن خلال تقديم الاغاثة الانسانية لأخوتهم الفلسطينيين..”. .. طبعاً، رفض المسيحي حمل السلاح بوجه الإسرائيلي، له أسبابه وأعذاره.. في مقدمتها ( ثقافة التسامح ) التي تميز المسيحية عن باقي الديانات … (العقيدة المسيحية) تنبذ العنف وترفض القتل وتدعو للسلام بين البشر.. إنسجاماً مع هذه العقيدة، المسيحيين الفلسطينيين والمسيحيين المشرقيين عامة – عدا المسيحيين المؤدلجين ( عروبيين وقومجيين) – لا ينظرون للشعب الإسرائيلي على أنه عدو ولا لدولة إسرائيل على أنها دولة معادية لهم. طبعاً ، ثمة أسباب ( تاريخية .. سياسية .. مجتمعية ) تجعل المسيحي الفلسطيني يرفض حمل السلاح الى جانب المسلم الفلسطيني في وجه الإسرائيلي .. في مقدمة هذه الأسباب: (أسلمة) القضية الفلسطينية . حقيقة، قضية الشعب الفلسطيني لم تعد (قضية وطنية) بل جعلوها (قضية إسلامية) تكاد تُختزل بقضية( المسجد

الأقصى). بمعنى آخر ، لو أن شعب اسرائيل كان شعب مسلم محتل لـ(فلسطين)، بدلاً من اليهود، لم يكن اليوم وجود لـ (قضية فلسطينية). لهذا المسيحي الفلسطيني لم يعد يجد نفسه معنياً بهذه القضية ولطالما هي غدت (قضية إسلامية) لم تعد تستحق تضحية المسيحي من أجلها… ثمة أسباب أخرى لعزوف المسيحي الفلسطيني عن حمل السلاح في وجه الإسرائيلي، منها : الإضطهاد الديني الذي مارسه المسلمون عبر التاريخ بحق المسيحيين المشرقيين . حالة ( الاغتراب الوطني والاغتراب السياسي) التي يعيشها المسيحي الفلسطيني في مجتمع ( فلسطيني عربي إسلامي ) لا يجد فيه مستقبل له ولأبنائه … الحياة الكريمة والديمقراطية التي ينعم بها الإنسان ( المسيحي والمسلم والدرزي) الى جانب اليهودي، داخل دولة إسرائيل .. جدير بالذكر،( إسرائيل) هي الدولة المشرقية الوحيدة التي يزداد فيها تعداد المسيحيين، فيما تعدادهم هو في تناقص مستمر في جميع الدول العربية والإسلامية.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to لماذا (المسيحي الفلسطيني) لا يحمل السلاح في وجه الإسرائيلي ؟؟؟

  1. Peter Samouel says:

    اشعر بالغربه في موطني ، واشعر بانسانيتي وبجوهري وقيمتي الامحدوده في بلاد الغرب وذلك منذ اجيال وليس اليوم.

  2. جابر says:

    المسيحي في الدول الاسلامية مواطن من الدرجة الثانية. لا تحميه الدولة ولا العدالة وان حمته العدالة فسيبقى خائفا من الغدر لانهم الاكثرية وباي لحظة ينتقمون منك. اما ما تسمعه نحن اخوة في الوطن فهذا ضحك على الذقون.لا انكر هنالك بعض المسلمين المثقفين الشرفاء اللذين لا يقبلون بالظلم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.