لماذا الشيخ #معاذ_الخطيب و #برهان_غليون عبيد #أروغان و #بوتين هما اقذر خائنين بتاريخ #سوريا يجب محاكمتهما بالخيانة العظمى وإعدامهما

الكاتب السوري د طلال الخوري

لماذا الشيخ #معاذ_الخطيب و #برهان_غليون عبيد #أروغان و #بوتين هما اقذر خائنين بتاريخ #سوريا يجب محاكمتهما بالخيانة العظمى وإعدامهما
طلال عبدالله الخوري 23\7\2022 © مفكر حر

الكثير من السوريين يجهلون حجم الخيانة التي قام بها كل من الخائن الشيخ معاذ الخطيب والخائن اليساري برهان غليون برفضهم مقابلة الرئيس الاميركي اوباما الذي كان يساعد الشعب السوري للتخلص من حكم نظام الاسد الاستبدادي بأوامر من سادتهم اردوغان وبوتين … وان خيانتهم هذه هي من افشلت الثورة ومكنت حكم الاسد, الذي كان يسعى الغرب لاسقاطه بمساعدة الوطنيين السوريين, وخيانتهم هذه كلفت السوريين 11 سنة من القتل(اكثر من مليون قتيل) والدمار(ما كلفته ترليون دولار من البنية التحتية المدمرة) والتهجير (اكثر من 10 مليون لاجئ سوري) كان يمكن تجنبها كلها .. لذلك سنحاول ان نشرح بالسطور اللاحقة حجم خيانتهم التي تستاهل بان يقوم الشعب السوري بالحكم عليهم بالاعدام وبوضع هذين الخائنين (ومعهم مشايخ الاخوان ومشايخ اليسار) بساحة عامة بدمشق ليقوم السوريين بضربهم على رؤوسهم بالاحذية حتى الموت ليكونوا عبرة لكل من يخون الوطن.
يجب ان يعرف كل السوريين بان جميع زعماء العالم (من دون استثناء) يجندون كل دبلوماسييهم وحنكتهم السياسية لكي يحظوا بمقابلة لدقائق معدودة مع الرئيس الاميركي ليستجدوا منه مساعدة لبلدانهم, لانه لا يوجد بلد بالعالم يستطيع ان يتقدم من دون مساعدة اميركا الدولة العظمى الوحيدة المتقدمة اقتصاديا وعلميا وتكنولوجيا وبجميع المجالات … وانه لايوجد مشكلة بالعالم يمكن ان تحل, اذا لم يكن الحل وضعته اميركا وضمنته اميركا…ليأتي الخائن الشيخ معاذ الخطيب ويرفض مقابلة الرئيس الاميركي الذي دعاه لمقابلته مجانا من دون اي جهد, لان الرئيس الاميركي كان مهتما بحل القضية السورية وان يساعد الوطنيين السوريين باسقاط نظام الاسد واستبداله بنظام دمقراطي حر … طبعا هو فعل ذلك باوامر من الدجال اردوغان وجماعة الاخوان والجولاني اللذين كانوا يخططون لانشاء كيان سني في ادلب كما كشف لنا الجولاني بظهوره الاعلامي الاخير, لذلك لم يكن من مصلحتهم اسقاط الاسد, لان اجرام الاسد يعطي مشروعهم الشرعية, لذلك كان حرصهم على بقاء نظام الاسد هي اولوية استراتيجية لهم… وكان قبله قد منع اردوغان ايضا برهان غليون من مقابلة المبعوثين الاميركيين لنفس الاسباب الانفة الذكر… من هنا نرى بان ماقام به كل من معاذ وغليون والاخوان والجولاني هي خيانة عظمى كلفت شعبنا ملايين الضحايا وملايين المهجرين وترليونات الدولار من البنية التحتية لذلك نحن نعتبر خيانتهم تتفوق على خيانة الاسد ذاته وهم شركاء له بالاجرام الذي حل بالسوريين.
وكلنا يذكر التسريبات التي وصلتنا من اول اجتماع للمعارضة السورية مع البلدان التي تدعم سوريا للعمل على اسقاط نظام الاسد, عندما صرخ رئيس الوفد السوري المعارض بوجه السفير الفرنسي قائلاً مقولته الشهيرة ” لانريد اسقاط الاسد” وعندها انفضت جميع الدول الداعمة لسوريا عنا, لانهم عرفوا بان المعارضة السورية خائنة تابعة لكل من اردوغان وبوتين … واتضح فيما بعد بان المعارضة السورية كانت تعمل على غسيل ادمغة حاضنتها الشعبية بمقولة” مظلومية السنة وتعرضهم للإبادة” لذلك يحق لهم بناء كيان سني خاص بهم وهذا ماصرح عنه الجولاني بظهوره الاخير … إذا: كان هناك اتفاق بين المعارضة الاخوانية والنظام الاسدي على غسيل ادمغة حاضناتهم الشعبية بمظلومية السنة من جهة المعارضة ومظلومية العلويين من جهة النظام, لكي يبرروا مشاريعهم التقسيمية لسوريا اي الكيان السني في ادلب والكيان العلوي بسوريا المفيدة..
الآن, سأورد بعض الامثلة على ما يفعله قادة بعض الدول لكي يجلسوا مع الرئيس الاميركي لدقائق ويفاوضوه لعلهم يحصلون منه على بعض التنازلات في ملفاتهم:

اولا: نبدأ من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي قام بالتدخل في سوريا والعراق وساهم في بناء داعش وتمويله ومده بالاسلحة والدعم اللوجستي من اجل ان يقبل الاميركان ان يجلسوا معه ويفاوضوه .. ولكنه فشل بذلك … ثم تدخل بسوريا وانفق مليارات الدولارات وتكبد الاف القتلى لكي تقبل اميركا الجلوس معه والتفاوض معه ولكنه فشل بذلك … قام بوتين بعدها باحتلال جزيرة القرم الاوكرانية لكي يفرض على الاميركيين الجلوس والتفاوض معه ولكنه فشل .. واخيرا قام بالهجوم على اوكرانيا وهو الان يتكبد كل يوم مئات ملايين الدولارات نفقات الحرب, وقد خسر حتى الان اكثر من 40 الف مقاتل من ضباطه وجنوده .. واوقف ضخ البترول واوقف تصدير القمح وتسبب بازمة غذاء عالمية فقط لكي يقبل الاميركان الجلوس والتفاوض معه, ولكنه فشل حتى الان, وسيفشل مستقبلا وسيهزم ولن يفاوضه الاميركيون… ولنتذكر ايضا بان بوتين تدخل بليبيا واليمن وافريقيا وفشل ايضاً بان يجعل الاميركيون يفاوضونه … هههه ولكن من جهة اخرى نجد ان الخائنان معاذ وبرهان يرفضون ببساطة شديدة مقابلة الرئيس الاميركي باوامر من اسيادهم اردوغان وبوتين .. انها الخيانة العظمى ان يحرموا الشعب السوري من مساعدة اميركا لهم بالتخلص من نظام الاسد الاجرامي المدعوم من روسيا.

ثانيا نظام الولي الفقيه الايراني تدخل في كل من سوريا لبنان اليمن وتحرش باسرائيل وحاول ان يبني برنامج نووي فقط لكي يرغم الاميركيين بان يجلسوا معه ويتفاوضوا معه ولكنه فشل الى الان .. وكلنا راينا كيف اقام الفقيه اعراساً عندما نجح بتوقيع اتفاق نووي مع حكومة اوباما الاميركية قبل ان يأتي ترامب ويلغيها …. لكن نرى من جهة اخرى ان الخائنين معاذ وبرهان يرفضون ببساطة شديدة مقابلة الرئيس الاميركي باوامر من اسيادهم اردوغان وبوتين .. انها الخيانة العظمى ان يحرموا الشعب السوري من مساعدة اميركا لهم بالتخلص من نظام الاسد الاجرامي المدعوم من روسيا.
ثالثا: اردوغان رئيس تركيا تدخل بسوريا وساهم بانشاء نظام داعش وموله ومده بالمقاتلين وسلحه ومده بالبنية التحتية والشيوخ المتطرفين من اجل ان يجبر اميركا على الجلوس والتفاوض معه, ولكنه فشل بذلك وقامت اميركا بالتعاون مع الاكراد بالقضاء على داعش … لكن نرى من جهة اخرى ان الخائنين معاذ وبرهان يرفضون ببساطة شديدة مقابلة الرئيس الاميركي باوامر من اسيادهم اردوغان وبوتين .. انها الخيانة العظمى ان يحرموا الشعب السوري من مساعدة اميركا لهم بالتخلص من نظام الاسد الاجرامي المدعوم من روسيا.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات والسياسة والاقتصاد والتاريخ جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية..................... ............................................................................................................................................................ A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector . My book: https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.