لكي نفهم ما الذي حصل في #كرباخ

طلال عبدالله الخوري 22\11\2020 © مفكر حر
للذي يريد ان يفهم ما الذي حصل في كرباخ:

اميركا قد حققت هدفين في كراباخ بمنتهى النجاح: الاول انها سخرت من التكنولوجيا الحربية الروسية ومرغتها بالوحل, واهانت الديك المتعجرف بوتين في عقر داره وعند اقرب حلفائه الاستراتيجيين وهي ارمينيا, الحديقة الخلفية لروسيا والتي وقعت معها اتفاقية استراتيجية للدفاع المشترك بين البلدين, مماثلة للاتفاقية التي وقعتها روسيا مع النظام السوري … واجزم انه بعد هذه المذلة لن يفكر بوتين بمواجهة عسكرية مع اميركا بعد الان .. وخاصة بعد المحاولة الاولى في شرق دير لزور في 8 شباط 2018, وقتلت له اميركا فيها الف ضابط رفيع المستوى وحرقت دباباته مثل لعب البلاستيك ولم يتجرأ على الرد (للمزيد من التفاصيل على هذا الرابط: قتلى المخابرات الروسية في دير الزور تجاوز الألف)…
والهدف الثاني والاهم, هو ان اميركا قد وضعت تركيا بمواجهة مباشرة مع ايران .. حيث ان تركيا الان تهدد وجود النظام الايراني بعقر داره, لان مقاطعة اذربيجانية كبيرة في ايران مجاورة لاذربيجان السوفيتية السابقة ستسعى للانفصال عنها بدعم تركي..

لهذا انا اتوقع شخصيا بان تتحالف ايران بقوة مع اميركا ضد تركيا, بكلا الحالتين اذا بقي ترامب في السلطة او اذا تم مصادقة فوز بايدن بالرئاسة الاميركية, طبعا بعد ان تنفذ ايران كل طلبات اميركا واسرائيل من دون استثناء في كل من سوريا والعراق واليمن .. وهذا الوضع من المؤكد سيصب في مصلحة الشعب السوري والعراقي واللبناني واليمني ويساهم باستقرار هذه البلدان جميعاً …
ان وضع ايران وتركيا في مواجهة بعضهما في حرب استنزافية من خلال الحدود مع اذربيجان او حدود العراق هو هدف استراتيجي اميركي لكي يقوما هذان الطرفان بالحرب بالوكالة عنها واستنزاف بعضهما بعضاً, واغراق نظاميهما, مما يمهد الطريق لان تفرض اميركا سياستها على كامل الشرق الاوسط, وعندها سيرحل بوتين عن سوريا خالي الوفاض وسيستطيع الشعب السوري من حكم نفسه بنفسه لاول مرة منذ الاف السنين.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. دكتوراة :الرياضيات والالغوريثمات للتعرف على المعلومات بالصور الطبية ماستر : بالبرمجيات وقواعد المعطيات باكلريوس : هندسة الكترونية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to لكي نفهم ما الذي حصل في #كرباخ

  1. س . السندي says:

    من الاخر

    هل ستنتقم أمريكا من إيران في عقر دارها لرهانهابخسارة ترامب الانتخابات ، ولدعمها مع ذيولها حملة „جو النعسان„ عبر المُلا „حسين أوباما„ بمئات الملايين من الدولارات ، والاهم تمريغ أنف ذيولها في العراق وسورية وغداً في لبنان في وحل الهزيمة وهم أذلاء صاغرون ، الايام المقبلة ستكشف المستور ؟

    ٢: وأخيراً
    كل من يقول بأن „السيد بايدن„ سيكمل مدته فاقول له واهم جداً وسترى ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.