لقيت هالباكيت صدفه اليوم مدري لمين

لقيت هالباكيت صدفه اليوم مدري لمين

احمد حويلي

لقيت هالباكيت صدفه اليوم مدري لمين
من 11 سنه تقريبا
ذكرولي انو ماعندك لباس تلبسو لحتى تطلع من السجن ( جيب ألبسه مع المصاري )
اشتريتلك اللباس وباكيه الحمرا طويله دخانك المفضل قلت لحالي صرلك شهرين #معتقل واول ماشوفك قبل ما احظنك اشغلك سكاره اكيد خرمان عليها
مأطول الليل ايمتا يطلع الصبح
رحت عالمكان يلي اتفقنا عليه عند مشفى دار الشفاء على استراد العدوي الساعه 10 صباحا
نزلو من السياره اجساد ضخمه والباروده الروسيه بأيدهم خلال دقيقه سلمت المصاري
وراحو
لحقتهم بخطوات مرتجفه خوفا من #الأعتقال وبصوت واطي وين ابوي ؟
استناه الساعه 6 المسا بساحه العباسين
كابرت ورحت أنتظرت


صارت الساعه 4 ..5 …6 لحد هاللحظه بعد سنين انتظر الساعه 6 مساء
والنتيجه رقمي محظور عندهم
مازعلت عالمصاري زعلت عالأمل يلي عشتو بانتظارك
استغلو مشاعرنا ولهفتنا وكسرو خاطرنا
شغله وحده كانو صادقين معاي فيها هؤلاء النصابين انو ماعندك لباس تلبسو لحتى تطلع من السجن
لأن بالفعل شفتك بدون لباس وعاري لاكن للأسف #بصور_قيصر
والباكيت الحمرا طويله ضلت معاي شهور لحتى نشفت ويبست متل جسمك
وبعدين ضاعت مدري وين مثل جثتك

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.