لثلم الاعوج من الثور الكبير …. الدرج بينشطف من فوق .

سوريا للسوريين منذ رسالة بعل الى مملكة ارام و ماري و ايبلا وصولا الى زنوبيا …. حتى طلع البدو علينا .
المقال الوارد #مقتبس_اجزاء_منه
أنا طبعاً لا ألوم وزير الأوساخ عبد الستار السيئ على ماقاله في خطابه فهو جاهل وأشبه بالأمي فيما يتعلق بالثقافه بشكل عام وبثقافة الأوطان والأرض والإنسان وتاريخ سوريا بشكل خاص وهو لم تتعدى قرٱته سوى ماكتبه الترمزي وصحيح مسلم والبخاري وأبن تيميه ولايعرف عن أبن خلدون سوى أسمه ولم يقرأ في حياته ما كتبه عن العرب والأسلام ، ولم يقرأ طيلة عمره لأبن رشد فمن كان الحويني وأمثاله قدوةٌ له فمن الطبيعي أن لايتعرف على شيوخ التنوير أمثال عبد الرحمن الكواكبي ، وأنا أقسم ٱنه ماسمع في حياته بكتاب أسمه طبائع الأستبداد للشيخ المذكور ، فمن أين له كي يتعرف على ثقافة الغرب وفلسفتهم وماقالوه في سوريا وما كتبوه عن سوريا ،
ياوزير الأوقاف أسمعني جيداً نحن لسنا أقليه ولكن ماحصل لنا هو تماماً ماحصل للهنود الحمر في أمريكا لقد تم قتلنا وتهجيرنا بفضل العقيده التي تفاخر بها حضرتك اليوم ، وما أسم شارع التلل في حلب إلا من تلال الرؤس التي قطعها السلطان سليم من العلويين ، وماتزال أرض خرابوا في الغوطه الشرقيه شاهده حتى اليوم على قتل كل علوي من فوق السابعه من عمره وخصى باقي الأطفال . كان المسيحيون في سوريا يشكلون ٤٠ بالمئه من تعداد السكان فأين هم اليوم ؟ وكيف ٱختفوا فجاءةً إن لم يكن التضيق عليهم إلى حد التهجير ، هو السبب ، عدى التصفية العرقية و دفع الجزية و الطورئة عن الطريق ….. أقرأ تاريخ مصر لتتعرف على مافعله صلاح الدين في الدوله الفاطميه لقد قتل منهم ماقتل وعزل الرجال عن النساء وتم أخصاء الأطفال وحرق المكتبات حتى قضى على ٱخر إنسان في الدوله الفاطميه ، هذه هي الحضاره التي تتغنى بها ، ومانعيشه الٱن وما وصلنا اليه من حال مزري وبائس من الفقر والجوع والقهر وانتشار الجريمه وتفشي للدعاره هو بسبب انتصاركم علينا نعم لقد انتصرتم علينا . وانتصر الباطل على الحق ، والجهل على العلم ، والعتمة على النور ، تماماً كما انتصر البخاري على أبن سينا ، وصحيح مسلم على الجاحظ ، وكما انتصر أبن تيميه على أبن رشد ، وشيوخ العماله والتٱمرة والنفاق على العظيم عبد الرحمن الكواكبي
يا وزير الأوقاف أنكارك لسوريا الكبرى هو أعتراف ضمني وخفي بسايكس بيكو وهو غزل واضح وصريح لأسرائيل ونحن لم يعد خافياً علينا ماوراء الأكمه … هل تريد سرد للتاريخ عن مجازر السريان و المسيحيين ؟؟؟
– نحن الأمه السوريه التي قدمت للبشريه أول أبجديه عندما كان من تفخر بهم يأكلون الجراد ويشربون بول البعير ، الأمه السوريه عندما عزفت أول مقطوعه موسيقيه كان من تفخر بهم يغزون بعضهم البعض ويقتلون بعضهم البعض ، الأمه السوريه هي أول من عرفت حبة القمح وصنعت منها أول رغيف خبز وبفضل انتصاركم علينا بات اليوم كل السوريين جائعون ويفتقدون لهذا الرغيف . الأمه السوريه هي أول من عرفت حبة الزيتون وصنعت السراج ليضيئ طريق الناس ، وبفضل انتصاركم علينا صارت حياتنا كلها عتمةٌ وظلمةٌ حالكه ، الأمه السوريه هي أول من عرفت الصباغ والألوان وبفضلكم صارت حياتنا كلها لوناً واحداً هو الأسود بدءاً من الملابس وانتهاءً بليالينا التي لم يعد فيها ينير حتى القمر ، الأمه السوريه هي أول من أكتشفت الحرير وقدمت للبشريه أول ثوب حرير وبفضلكم صرنا اليوم شبه عراة لانملك ثمن قماشاً ولو من الخيش ليحمينا من البرد القارس . فهل عرفت اليوم من هي الأمه السوريه نعم نحن اليوم ندفع فاتوةً باهظه الثمن من دماء أبنائنا بسبب فرض جهلكم وتخلفكم ورفضكم للمدنيه علينا ، فأنتم لاتعرفون من المدنيه إلا ملئ الكروش وأقتناء النساء ونكاح كل مايدب على الأرض
يا وزير الأوقاف من تفخر بهم لم يتفقوا يوماً بين بعضه البعض إلا يوم اتفقوا على مقتل النبي


ألم يدفن عمر أبن عبد العزيز الملقب بالخليفه الخامس أرقُّ وأجمل شاعر عرفه العرب وهو وضاح اليمن حياً وجعله في صندق ودفنه تحت كرسي عرشه . ألم يكن الوليد أبن عبد الملك يجلس على سطح الكعبه ويرشق الناس بالخمر ويسكر أثناء طوافهم في مراسم الحج ..ويضع المصحف في السقف ويرشقه بسهام النار وهو ينشد
( وإذا سألك ربك يوم حشرٍ/
فقل ياربي مزقني الوليد )
ألم يقل يزيد لزينب يوم قطع رأس أخيها الحسين يا زينب
(لعبت هاشم بالملك فلا / وحيٌ جاء ولا كتاب نزل ) ألم يسير أبو العباس على الجماجم حتى لقّبوه بأبو العباس السفاح ، كم قتل الحجاج وظلم من أهل العراق ، ألم تسمم الخيزران أم الرشيد زوجها الهادي وأبنها موسى كي تنصّب أبنها الصغير هارون الذي لم يكن قد تجاوز التاسعه من عمره ، ألم يقتل هارون الرشيد أكثر من مئتي الف من البرامكه حتى سميت بنكبة البرامكه ، وأجهز أبنه المأمون على الباقين ، ألم تسيّر أم الأمين جيشاً من الجواري الحسان على أن يعدل أبنها عن معاشرة الغلمان فما قَبِلَ ، وقصة الشاعر أبو دهبل مع أبنة معاويه يعرفها الجميع ، لقد كان أهل بغداد ينشدون في الطرقات (كناسة الكناسة يهيم بالعباسه ) كناية على معاشرة يحي البرمكي لشقيقة هارون ، فهل تريد بعد المزيد لأسرد عليك ماجاء عند القرطبي وأبن حزم من هذا التاريخ الذي تقول عنه بأنه مشرّف وهذه الحضاره والثقافه التي تفخر بها . لقد بقيت خمسة عشرعاماً أبحث في بطون أمهات الكتب عن نقطة مضيئه في تاريخكم فما وجدت إليها سبيلا
يا وزير الأوقاف المسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، فهل سلمنا نحن من لسانكم وأيديكم وأذيتكم. والمؤمن من ٱمّنه الناس على أموالهم وأعراضهم فهل كنتم مؤتمنين على أموالنا وأعراضنا
ختاماً سأقول لك نهايتكم كما هي نهاية من سبقكم أمثال سيد قطب وحسن البنا وزينب الغزالي .
يا وزير الاوساخ عبد الستار السيئ انت مجرد بوق لمزرعة وحوش قتله و كلفوك بمهمة مأجورة لتبقى لاعق احذية على منبرك .

About هاني ناصر

هاني ناصر توالد دمشق ١٩٧٦ اجازة في علم الاجتماع عام ١٩٩٨ اجازة ماجستير في علم الاجتماع عام ٢٠٠٠ رسالة دكتوراه في الانثروبولوجيا عام ٢٠٠٤ محاضر سابق في كلية العلوم الانسانية في دمشق و عضو الهيئة التدريسية مفصول عن وزارة التعليم العالي بقرار اداري صادر عن امن الدولة عام ٢٠٠٦ -عضو مؤسس في المركز الاوروبي لدراسات الشرق الاوسط لشؤون الاقليات في لايبزغ المانيا مدير منصة التعليم الالكترونية في المركز الاوروبي لدراسات الشرق الاوسط معتقل سابق مغترب حاليا اكتب بين الحين و الاخرى لوحة ادبية او مقال ادبي او اطروحة علمية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to لثلم الاعوج من الثور الكبير …. الدرج بينشطف من فوق .

  1. د نادر الصباغ says:

    مقال جميل حقا. انما ليت المخاطب يفهم ما تقول، انه{وزير الاوقاف} نتاج من الثقافه النتنه، والجهل المقدس، والخرافه المستمره منذ ١٤ قرنا. اعتقد انه دفاع الاهوج ، عديم الثقافه عن ما يصدر حاليا من ابحاث قويه تفسر القران باللغه السريانية، وعن ان مكه لم توجد الا سنوات طويله بعد موت محمد وان اول ذكر لمحمد كنبي وليس قائد جيش قد تم بعد ٢٠٠ سنه من وفاته. وان الاسلام هو هرطقة يهوديه وان ايات كثيره من القران وجدت قبل محمد، وان الاسلام نشآ في جنوب الاردن وقد كتب تاريخه وفسره اناس من ايران، لا يتقنون العربيه فجعلوا احرف بدايات بعض السور اعجازا وثبت اليوم انها كلمات اراميه بسيطه.وجعلوا الحور العين هم النسوان الشقراوات، وثبت انه زبيب العنب الابيض، والغلمان المخلدون هو العصير الكثيف وحتي القران نفسه ثبت انه ليس لفظا عربيا وانما سريانيا وهو كتاب الصلوات المسيحيه. ان الوزير الضروره لن يجرأ ان يقرآ الحقائق وليس الاراء السابقه ويري ان منظومته من النسوان والغلمان وقصور اللؤلؤ والمرجان قد انهارت تماما واضحي كالعاري في قفص زجاجي نكته لكل انسان يحمل ذره من الحكمه.

    • hn says:

      لا الوم من يتم تعينه بمرسوم بل الوم من عينه و جعله بوق …. انهم امر ممنهج ليس اكثر و لا نلوم الابواق و غيرهم بل نلوم الثور الكبير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.