لا يمكن أن تكون(ثورة وطنية سورية)، وقادتها طائفيون

لا يمكن أن تكون(ثورة وطنية سورية)، وقادتها طائفيون يتمسكون بالمواد الطائفية في الدستور( الاسلام دين الرئيس – الشريعة الاسلامية كمصر اساسي للتشريع) ، وعروبيون عنصريون يتمسكون بـ”العروبة” كهوية لسوريا، بدلاً من (الهوية السورية) الجامعة والمشتركة لكل السوريين . كما هو معلوم ،المجتمع السوري يتصف بالتنوع القومي والديني والاثني واللغوي والثقافي، من غير المقبول أن تفرض “العروبة” على كل هذا الفسيفساء السوري الجميل، وهناك مكونات سورية أصيلة وقديمة ، وجودها على أرض سوريا التاريخية يسبق الغزو (العربي الاسلامي) بقرون طويلة، مثل ( السريان الآشوريين) ، عنهم أخذت سوريا أسمها وهويتها، ناهيك ، عن أن (العروبة و الاسلام ) هما سبب (البلاء التاريخي والانحطاط الحضاري) لسوريا العريقة بحضارتها وأمجادها الانسانية.
(الصورة المرفقة هي لـ (زنوبيا) ملكة مملكة (تدمر) السريانية.. تدمر بالسريانية تعني (الأعجوبة)…
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.