لا تشجع #الولايات_المتحدة مطلقا الشركات التجارية والأفراد على المشاركة في معرض إعادة إعمار #سوريا

U.S. Embassy Damascus

لا تشجع الولايات المتحدة مطلقا الشركات التجارية والأفراد على المشاركة في معرض إعادة إعمار #سوريا. إذ إن أي شكل من أشكال التمويل أو المعاملات – سواء كان استثمارًا أجنبيًا أو متعلقا بإعادة الإعمار – من المرجح أن يتم توجيهه عبر شبكات عملاء النظام، ما يعود في النهاية بالنفع على النظام والحفاظ عليه. إن نظام الأسد يستخدم هذه الشبكات الاقتصادية والتجارية لدعم استمرار الصراع في سوريا، والذي أدى إلى مقتل مئات الآلاف من السوريين وتشريد الملايين. ومثلما كان الحال في معرض #دمشق التجاري الدولي، فإننا سنراقب مشاركة الشركات الأجنبية.

The United States strongly discourages businesses and individuals from participating in the Rebuild #Syria Exhibition. Any form of financing or transactions – whether foreign investment or related to reconstruction – will likely be channeled through the regime’s client networks, ultimately benefiting and sustaining the regime. The Assad regime utilizes these economic and commercial networks to support the continuation of the conflict in Syria, which has resulted in the death of hundreds of thousands of Syrians and the displacement of millions. Like the #Damascus International Trade Fair, we will be watching foreign companies’ participation.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.