لاحكيلكون حكاية عن سوزان نجم الدين بمناسبة ذكرى فطسان الليلعن روحو..

لاحكيلكون حكاية عن سوزان نجم الدين بمناسبة ذكرى فطسان الليلعن روحو..

يوم جنازة البائد الخالد، وقفت على باب الإذاعة و التلفزيون مع زملاءها لوداعو أثناء مرور المدفع المحمّل بالكفن..

نفاقها المعروف بالوسط الفني خلاها تمارس دور الباكية على كتف وزير الإعلام، لحد ما صار معها نوبة تمثيلية عصبية..
حاول يهديها احد المخرجين فقالتلو و هية مهتاجة المشاعر :
الله يرحمو ، مبارح كان عم ياكول عندي ملوخية..
فبكى المخرج بكاءً شديداً..

قصة حقيقية..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.