لاجئون في #المانيا: لا غنى على أن تكون #الشريعة_الإسلامية من أجل مستقبل #سورية هي المصدر الأول للتشريع

Munem Hillaneh

Munem Hillaneh

محضر اجتماع ليلة أمس لمن له مصلحة باحوالنا هنا في المانيا
تداعينا ثلة من المثقفين رجالا ونساء والعدد كان سبعة وعشرون بناء على دعوة للنقاش حول الوضع في سوريا وهنا من الواجب ذكر المهن للمدعويين يوجد إحدى عشرة مهندس ناجح وسبعة مهندسات ناجحات وثلاث أطباء ناجحين وأربعة حاملي شهادات لغة انجليزية ايضا ناجحين أي الكل ناجح بعمله ولا يوجد غيري محام فاشل بينهم ، اقترحت إحدى الصديقات قراءة الفاتحة على نية التوفيق والصلاة والسلام على سيد المرسلين وطبعا الكل استجاب لتلك الدعوة . هنا يحضرني غياب الاكراد والسبب بأنهم أصحاب مشاكل وطلبات اجمع الحضور سابقا على عدم القدرة على تلبية طلباتهم . المهم بعد أن قدم صاحب الدعوة سفرة من مالذ وطاب من مأكولات وحلويات وامتلأت البطون بدأنا الحديث ومختصره هو انه لا غنى على أن تكون الشريعة الإسلامية من أجل مستقبل سورية هي المصدر الأول للتشريع لما فيها من حلول لكل القضايا العالقة من زواج وعنوسة والحاجة اليوم الى الإنجاب اما ثانيا وبما يتعلق بالسلطة أصر جميع الناجحون ما عدا انا الفاشل على أن الحريات اليوم ليس أوانها وبحاجة إلى تربية وتعليم وتمهيد لا يقل عن عشرة سنوات واما القضاء والقانون فهو بحاجة إلى تعديل طفيف الى حين خلق جيل اكثر إيمان واقرب الى الدين واما فصل السلطات فعلى مبدأ الضرورات تبيح المحظورات وبالنسبة المكونات السورية الأخرى فيجب حكم الشريعة بوضعهم ومستقبلهم . وطبعا امتد

الاجتماع الى مابعد منتصف الليل وانا قلت لهم مسبقا باني سأكتب وانشر محضر الاجتماع على الفيس بوك والكل وافق لأنه لا يخالف أحكام الله ولا مانع من أن يعرف الناس كيف نحن نفكر من المانيا بمستقبل سوريا. شخصيا كنت مستمع الى النهاية وبلأخير طلبوا أن اتحدث فقلت لهم كلمتين . انتم تعيشون واولادكم في المانيا ولانية لكم في العودة والإقامة في سوريا واقترحت بالمختصر تلك الاقتراحات بعد قراءة الفاتحة والصلاة والسلام على سيد المرسلين واكلتم وشربتم وامتلأت بطونكم . أجابوا نعم . اضفت لك مو خراي عليكم وعلي أتى معكم ولك الف تفوتوا وانسحبت في ظل استهجان واستغراب من الحاضرين علما بأنهم كلهم مهندسين ناجحين ولا يوجد غيري إنسان فاشل .

……

سؤال من اسرة تحرير موقع مفكر حر : من هي الجهة التي تمول مثل هذه النشاطات؟ هل هي جماعة الاخوان؟ هل هو حزب اردوغان؟ ام ربما النظام السوري لغاية بنفس يعقوب: تمسكوا بي فالبديل اسوء؟؟

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to لاجئون في #المانيا: لا غنى على أن تكون #الشريعة_الإسلامية من أجل مستقبل #سورية هي المصدر الأول للتشريع

  1. ALFATARIDES DUN says:

    هناك دائما معطيات وحقائق وآمال ف محاوله تعليم او تطوير اي كان. اما عندما يكون هناك بهيم، ضامر الدماغ ،قذر المنشآ والبيئه ،لا يتعدي الاي كيو عنده ٧٠، هذا المخلوق الهمجي الذي لا يملك من الاخلاق ذره ومن احترام الاخر جزيء صغير ،يعتقد نفسه وقبيلته مبتدآ الحياه ونهايتها رغم ان التفكير في معتقده هو اثم ولعنه فهو يحاضر في الحكم والسلوك والاحكام وينتقد البلاد التي حملته من مزبله الحياه والخرافه لتطعمه وترقيه قليلا. هذا اللعين والملعون حتي نهايه الدهر هو سرطان الحياه وفنائه رحمه للاخرين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.