لابقى تعيديها بيدبحوكِ #سلوى_زكزك

Salwa Zakzak
بعض القصص تتمنى ان تحكيها كلاما لا كتابة، ان يصل الخوف في صوتك للجميع، ان يتلمس الكل رغبتك في الصراخ..
اجتمع اطفال الحارة للعب كرة القدم، خمسة اطفال معهم كراتهم، كرة يامن غير صالحة للعب، وضعها في بطنه وانزل كنزته عليها فنبت له كرش كبير وضحك الجميع وبدأوا يغنون له جدي الختيار فحنى ظهره وضحك معهم ممثلا دور الجد، كرة سومر طرية يهرب منها الهواء ، وضعها ايضا في بطنه وصار اسمه ابو كرش، تماهى مع دوره وبدا يتمشى بتثاقل وهو يضحك .
بعد ان قرر الجميع لعب الشوط الاول بكرة عمر والشوط الثاني بكرة ملاذ لانهما أفضل كرتين جاهزتين للعب، وضعت غالية الماهرة في حراسة المرمى كرتها غير الصالحة للعب بسبب قسوتها البالغة وخطورتها على الاطفال في بطنها ايضا .


سخر بعض الاطفال وقالوا بصوت عال ياعيبو..احدهم اقترب منها وسحب الكرة من تحت الكنزة بغضب وقلق وقال لها : (لابقى تعيديها بيدبحوكِ)…
#سلوى_زكزك

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.