** لأ تُصَدِقوا #الكاظمي … إِذْا وَعْد **

القصيدة مهداة لروح الشهيد الزين ورفاقه الأبطال *

لا تصدقوا الكاظمي إذا وعد
فحاله كحال من قتل ونهب البلد

فمن يرتدي جبة الذيولٍ مُجرمُ
ومن ينحي لمجرم ليس أسد

فكم من وعود بالامس واليوم وعد
ومنه لم نرى غير العجاج والزبد

فكل يوم تراق أمامه دماءٌ كثيرة
ومع ألكل متفرج ولله صلى وسجد

فمن يرتجي من النسناس بشرة
كمن يرتجي من العاق والعاقر ولد

وستبقى ثورة تشرين بالابطال وليدة
والتاريخ على الليوث خير مَن شَهَد

وبشّر الصابرين فصلاتهم قد وصلت
ومصير الظالمين جَهَنَّم وإلى ألابد
كما في التوارة والانجيل والقران ورد

ولن ينجد الملالي كلابهم السائبة
حين يشتد السَّعير ويحترق الوتد

فأللهم لا شماتة بمصيره ومصيرهم
حين تدق الساعة والهرج والمرج قد ولد

وأخيراً *
المجد والخلود لكل الراحلين بجراحهم وأحلامهم
والخزي والعار لكل ذيول الملالي وأذنابهم

سرسبيندار السندي
May / 10 / 2021

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.