لأن الجاني فقيه تجعل له مرتبة روحية فوق الناس تخول له ظروف التخفيف في تمثلات مجتمع متدين

Fadoua Massat
باسم الطفلات الفقيرات البريئات اللائي كن ضحايا فقيه طنجة (التفاصيل على هذا الرابط: إمام مسجد 43 سنة في #طنجة #المغرب يعترف بانتهاك عرض 6 قاصرات كان يحفظهن القرآن)
.. باسم الطفلات الصغيرات المغتصبات اللائي لا ظهرن لهن يحميهن، ولا أموال لعائلاتهن حتى يدفعن مقابل محامي بمكتب فخم واسم منقوش على لافتة مذهبة بعمارة شاهقة بالرباط أو الدار البيضاء.. باسم الطفلات الصغيرات المنتهكات.. كومة اللحم الطرية التي استباحها ذئب طنجة متخفيا تحت جلبابه الديني.. باسم أمهاتهن الفقيرات الأميات المقهورات.. أطالب بتحقيق العدالة وإنزال العقاب بالفقيه الذي اعترف بأنه التهم طفولتهن واستباح أجسادهن الغضة.. أطالب بالانتصار لهؤلاء الطفلات المظلومات المحرومات الفقيرات المنتهكات.. فمن ينضم للمطالبة بتحقيق العدالة؟

Guerrouani Mourad
حمولة الغضب الشعبي اتجاه الفقيه المغتصب لفتيات طنجة ضعيفة في الفايس بوك لأحدى الاعتبارات التالية:
1- لأن الجاني فقيه وليس شابا عاديا بمعنى رجل دين مما يجعل له مرتبة روحية فوق الناس تخول له ظروف التخفيف في تمثلات مجتمع متدين (إضافة إلى تسببه لنوع من الإحراج لقوى مجتمعية وسياسية)

2- لأن الضحايا فتيات ولسن ذكورا مما يجعل الجرم أقل وطأة في تمثلات مجتمع ذكوري طبع مع اغتصاب الفتيات.
3-لأن الفتيات الضحايا تنتمين لطبقات هشة وفقيرة تمثيليتها ضعيفة أو منعدمة في الفايس بوك ووسائل التواصل الاجتماعي وليست بالأهمية الكافية لتحظى بدعم واسع في الصحافة وبمتابعة دقيقة من طرف المؤثرين على الرأي العام
في جميع الحالات يبقى مجتمعنا مريضا ومنافقا وجاهلا وظالما ومتخلفا واسكيزوفريا

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.