كيف فيك تقنع محللينا ومثقفينا وسياسيينا يفهموا امريكا متل ماهية، مو متل مو هنن بيظنو

Eiad Charbaji

كيف فيك تقنع محللينا ومثقفينا وسياسيينا يفهموا امريكا متل ماهية، مو متل مو هنن بيظنو.؟..ليس لأجل شي بس منشان ما نبقى ضحية سياساتها.
أحدهم، وهو محسوب على السياسيين الفاهمين، نشر صورة لبشار الأسد يوم تشييع ابيه عام 2000 وهو يستقبل وزيرة الخارجية الامريكية في حينه مادلين اولبرايت، وعنونها كالتالي:
“الاجتماع السري الذي نصبت فيه امريكا بشار الأسد رئيسا”
هيك ببساطة، وبناء على صورة واحدة، كشف صاحبنا المؤامرة، وفهم كل ما دار خلال هذا اللقاء السري !!
انو فقط عملا بمبدأ الاحتمالات، افترض امريكا ما كان بدها بشار الأسد وقتها، شو كان فيها تعمل مع هيك نظام مبكل ومتماسك مثلا؟
ما يمكن تكون قبلت فيه كأمر واقع، وكانت عمتحاول تستأمنو وتطمعو بمكاسب منشان ينسى قصة المقاومة حفاظا على حليفتها اسرائيل؟
ما يمكن تكون درست الوضع، وشافت انو معظم السوريين بيحبوه (بمن فيهم ثوار اليوم) ومتأملين بوصوله، ومصدقين انو هوي رجل مكافحة الفساد ورجل المعلوماتية والتطور، فقالت لحالها خلينا نحاول نروضو مو نعاديه ونوقف بمواجهة مع 20 مليون مقاوم ممانع بيكرهو وامريكا واسرائيل؟
بعدين كيف امريكا نصبت واحد هلك سماها بعد كم سنة بالعراق، وأرسل لها طوابير من المجاهدين والارهابيين قتلوا 3000 امريكي؟
طبعا العنوان الذي وضعه صاحبنا يلقى قبول وتصديق 99.9% من شعوبنا، بمن فيهم اولئك الذين يقيمون في امريكا نفسها.!! لانو رضعانين صورتها الذهنية بخلطة غريبة عجيبة من حليب الانظمة واليسار ورجال الدين مع بعض. انو اي شي قاهرك او ما بيعجبك أو بتكرهو، بدك تفهمو وتبرر عجزك عن تغييرو، فقط إلزق فيه اسم امريكا بتحل فيه كل مشكلتك وبترضى وبتنام وانت مرتاح.


وطبعا الفكرة النمطية عن امريكا بتشتغل معك توبلس، براني وجواني، يعني إذا تدخلت وسقطت النظام متل ما عملت بالعراق ما بيعجبك، وإذا ما تدخلت متل ما عملت بسورية كمان ما بيعجبك.
إذا سلحت كتائب من الجيش الحر فمنشان تبعدها عن المعركة وتفسد القادة والمقاتلين، وإذا قطعت التسليح عن هدول الفاسدين فلإنها ما بدنا ياهن يسقطوا الاسد برضو.
إذا سعت لعقد مفاوضات للحل السياسي فلإنو بدها يانا نرضى بالأسد رغم كل شي عملو، وإذا انسحبت من المفاوضات فهي عمتتآمر علينا وتركتنا بنص البير مع الروس.
إذا سعت لاستصدار قرار بمجلس الأمن واستخدمو الروس الفيتو، فهنن قايليلهن يعملو هيك ودافنينو سوا، وإذا ما تحركت وعملت شي، دخلكن يا امريكا ومجلس الأمن.
إذا تحالفت مع إيران وعملت معها اتفاق نووي فهو مؤامرة علينا، وإذا لغت الاتفاق بعد كم سنة برضو هي مؤامرة علينا.
كلو خطة مرسومة ومبكلة عالوجهين ضد العرب والاسلام، وعمتتنفذ حتى من قبل ما تخلق امريكا نفسها…!!!
لا اقول ان امريكا قوة ملائكية طاهرة، هي ببساطة دولة تبحث عن مصالحها، واذا اردت ان تؤثر فيها وتكسبها، يجب ان تفهم مصالحها وتتوائم معها بما يناسبك، وهذه المساحة موجودة ورحبة وقائمة على الحساب والمنطق والورقة والقلم، ونجحت بتحقيقها دول عظمى اليوم كانت محتلة من قبل امريكا مثل ألمانيا واليابان. انت بس افهم هي المصالح بناء على الحقائق وليس التهيؤوات والامنيات تبعك، وبتمشي أمورك، وهنا يجب ايضا ان نفهم ان مصالح امريكا وأولوياتها ليست قرآنا، وليست ثابتة كما هي في دولنا الديكتاتورية العقائدية، بل تتغير بتغير الادارة والشخوص، وبتنازع وتقاسم السلطات داخل هذا البلد…. لازم نفهم كل هدول قبل ما نعطي اي رأي بهالبلد.
ما بدك تصطفل، حافظ على موقفك واعلن الحرب على امريكا، وحاج تناديلها وتطلب رضاها، على مبدأ “عيني فيه وتفوه عليه” ، وروح بوجهك لعند المحور التاني المعادي للامبريالية، الدول التقدمية متل روسيا والصين وفنزويلا وكوبا، هدوك متلك كمان ضد امريكا الكلبة ومؤامراتها على الشعوب والعمال والفلاحين وصغار الكسبة..!!
طبعا بعرف مسبقا انو ما حدا حيسمع هاد الكلام لانو تأثير البعث ومنابر الجوامع صار بال “دي ان ايه” تبعنا…. بس فيكن تعتبروه صرخة في الهواء من واحد مستلب متأمرك ومخدوع، على أمل نباهتكن تنقذكم..!!!

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.