كوبتك سوليدرتى تكرم ثلاثة من أبرز ضحايا الإضطهاد الدينى فى الدول الإسلامية

السيدة المسيحية الباكستانية اسيا بيبي بصورة ارشيفية وهي فرت الى كندا

كوبتك سوليدرتى تكرم ثلاثة من أبرز ضحايا الإضطهاد الدينى فى الدول الإسلامية
ثلاثة من شهود الإيمان المسيحى الذين سجنوا وحكم عليهم بالإعدام لآجل مسيحهم، وصمدوا حتى النهاية بعد سنوات من السجن.
– القس اندرو برانسون الذى كان محجوزا فى سجون تركيا ومحكوم عليه بالاعدام ظلما من آجل خدمته المسيحية هناك، وفرض الرئيس ترامب عقوبات اقتصادية على تركيا من آجل الأفراج عنه.
السيدة أسيا بيبى والتى سجنت سنوات طويلة وحكم عليها بالاعدام لأنها رفضت أن تنكر المسيح.
– السيدة مريم يحيى إبراهيم التى كانت مسجونة ومحكوما عليها بالإعدام فى سجون البشير من آجل إجبارها للتحول للإسلام، وتدخلت أمريكا من آجل الافراج عنها.
سوف نحتفل بهؤلاء الأبطال الثلاثة فى حضورهم، وسنستمع إلى شهاداتهم الحية عن تجربتهم داخل سجون الدول الإسلامية.
أنهم شهود الإيمان الاحياء وضحايا القمع الدينى فى الدول الإسلامية.


يعقد اليوم الأول من مؤتمرنا يوم ٢٠ يونيه فى نادى الصحافة الدولى بواشنطن، واليوم الثانى ٢١ يونيه فى فندق ماريوت كى بريدج.
يمكنك التسجيل مجانا على موقع المنظمة وحضور هذا المؤتمر الهام.
غدا سوف ننشر جدول المؤتمر كاملا
مجدى خليل

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.