كل الأنهار .. تصب في عينيك ..

سيمون خوري:
أدم ..أدم ، ببقايا أغنية قديمة ،
وقعت أسيرة ، زمن ردئ .
لا مكان فيه لصراخ ” أعمى أريحا “
ياسيد ..ياسيد ..
فقأت مدن مكتظة بالموتى أعينها
مثل ” اوديب ” الأغريقي،
وأعمت خطاياهم بصائرهم
لا يسوع ولا نبي أخر..
حتى ” بوذا ” اشاح بوجهه
نحو المجهول .
فهذا زمن القحط..
حتى أنا لم اعد أنا ..
ونحن لم نعد نحن
أي شئ من سقط المتاع
مرثية سوداء ..
فكل النساء ، تناسلت عباءات سوداء .
مثل أغنية قديمة، تناثرت مواويلها كأنتيكة قديمة
في سوق بيع فيه الحب ، بأبخس الأسعار.
هنا مدن مجمونة


إختفت منها الشوارع والنوافذ
والنوافير والياسمين ، والعصافير
حتى سنابل القمح ، صعدت الى السماء.
وخوف بلا مدى.
بيد أني إنتظرت ، وإنتظرت ،
إنتظرت
إنتظرت أن يلقي ” زيوس ” سلاحه ، عند أقدام ” أفروديتي
فالحب إن ذهب لا يعود .
تفاءلت مرة .. ما العمل ؟؟
لكن نشرة الأخبار اللعينة ، كعادتها ، نكأت جراحي
وأنا أحاول عبور الأسلاك الممتدة بين قلبي وقلبي .
ياسيد …ياسيد ..
صرخ ” أعمى أريحا “!!
كل الغزاة الذين مروا تركوا جروحاً
غائرة في دمي.
حلم بدأ بالمطاردة..وإنتهى بالسقوط ،
في سجون مدن جائعة للحب .
فالسجن أقدم الأثار .
مرة أخرى ، أسعفني الزمن قبل وصول قطاري محطته الأخيرة
دوووم …دوووم .
ما هذا ؟؟!
إنها صافرة القطار..؟!
أدم ..دم ببقايا أغنية قديمة ،
” حبيب العمر “
القيت مرساتي،
وغفوت، ثلاثين ألف سنة وأربعمائة وخمس وعشرين سنة.
في البحر الذي يطل من عينيها .
سيمون خوري / 9 / 3 / 2018 أثينا

About سيمون خوري

سيمون خوري مواليد العام 1947 عكا فلسطين التحصيل العلمي فلسفة وعلم الأديان المقارن. عمل بالصحافة اللبنانية والعربية منذ العام 1971 إضافة الى مقالات منشورة في الصحافة اليونانيةوالألبانية والرومانية للكاتب مجموعة قصص قصيرة منشورة في أثينا عن دار سوبرس بعنوان قمر على شفاه مارياإضافة الى ثلاث كتب أخرى ومسرحيةستعرض في الموسم القادم في أثينا. عضو مؤسس لأول هيئة إدارية لإتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين فرع لبنان ، عضو إتحاد الصحافيين العرب منذ العام 1984. وممثل فدرالية الصحافيين العرب في اليونان، وسكرتير تجمع الصحافيين المهاجرين. عضو الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينيةفي اليونان .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.