كلمة السفير جيفري أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي حول إستراتيجية إدارة الرئيس ترامب بشأن #سوريا

من كلمة السفير جيفري يوم أمس لدى إدلائه بشهادة أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي حول إستراتيجية إدارة الرئيس ترامب بشأن #سوريا.
– يستعر النزاع في سوريا منذ أكثر من 8 سنوات وتغذيه معاملة نظام بشار الأسد الاستبدادية والهمجية لمواطنيه وتمكين #روسيا لوحشية هذا النظام وتأثير #إيران الخبيث في المنطقة.
– تسعى الإدارة لتحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية في سوريا يعزز أحدها الآخر: الهزيمة الدائمة لداعش وإزالة كافة القوات التي تقودها إيران من سوريا وإنهاء الأزمة السورية من خلال حل سياسي وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
– سلوك إيران المتهور يجعل الوضع في سوريا أكثر خطورة، والغالبية العظمى من المجتمع الدولي تتفق على ذلك. فالقوات المدعومة من ايران تستخدم قواعد داخل سوريا للمشاركة في إرتكاب أعمال العنف ضد السوريين ولشن هجمات ضد إسرائيل.
– نركز حالياً على الوضع في #إدلب، التي يعيش فيها أكثر من 3 ملايين شخص. حيث تسببت البراميل المتفجرة التي يلقيها النظام والضربات الجوية الروسية والسورية مؤخراً بقتل العشرات وتدمير المرافق الطبية والمدارس والمنازل، وأدت الى نزوح اكثر من 180 الف شخص.


– نبقى يقظين لأي إستخدام جديد للأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري في إدلب. لن نتسامح مع إستخدام هذه الأسلحة المقيتة من قبل اي جهة وفي أي مكان. وفي حال استخدم النظام هذه الأسلحة، فإن الولايات المتحدة وحلفائنا سيردون بسرعة وبشكل متناسب.
– سينصب تركيزنا على مواصلة الجهود الرامية لتهدئة العنف، مع التركيز حالياً على إدلب، وكذلك على تنشيط العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء النزاع السوري.

Ambassador Jeffrey before the House Foreign Affairs Committee on President Trump’s #Syria strategy:
– The Syrian conflict has raged for over 8 years, fueled by the Bashar al- Assad regime’s despotic and barbaric treatment of its own citizens, #Russia’s enabling of Assad’s brutality, and #Iran’s malign influence in the region.
– The Administration is pursuing three mutually reinforcing strategic objectives in Syria – the enduring defeat of ISIS, the removal of all Iranian-led forces from Syria, and the resolution of the Syrian crisis through a political solution in line with #UNSCR2254.
– Iran’s reckless behavior makes the situation in Syria more dangerous, and the vast majority of the international community agrees. Iranian-backed forces use bases inside Syria to participate in violence again the Syrian people and launch attacks against Israel.
– We are seized with the situation in Idlib, home to more than 3 million persons. Recent Syrian regime barrel bombs & Russian & Syrian airstrikes have killed scores; destroyed medical facilities, schools, and residences; and displaced more than 180,000 people.
– We remain vigilant against any Assad regime renewed use of chemical weapons in Idlib. The U.S. will not tolerate the use of these heinous weapons by anyone, anywhere. If the regime uses chemical weapons again, the U.S. & our allies will respond quickly & appropriately.
– Our focus going forward is to continue efforts to de-escalate the violence, with a focus right now on Idlib, and to reinvigorate a UN-led political process to end the Syrian conflict.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.