كلمات ومعانيها .


* الرعاع ، الرعية : مُشتقتان من ( الرع ) وهو من لا يملك شروى نقير، وهو الفقير مادياً والمعدوم الذي لا يملك إلا قوت يومهِ .

* الزنخ والزناخة : أصلها ( السَنِخ ) وهو السمن ( دهن الطعام ) إذا فَسَدَ وتغير طعمه

* الزفر : ومن شتائم العراقيين : ( إبن الزفرة )، والمقصود من هذه المفردة الفصيحة : رائحة الأبط المنتن، وأصلها ( دفر). والدفراء : كريهة الرائحة، والرجل أدفر.

* أبخر و بخراء : من كانت في فمهم رائحة كريهة . والأسد أبخر الفم دائماً، ولهذا فهناك مثل عراقي يقول : ( منو يكدر يگلة للسبع حلگك جايف ) .. والسبع هنا من تسميات العراقيين للأسد .

* رَعْبَلْ : وفي العراق نقول لمن لا أناقة لهم : مُرَعبل ومُرَعبَلة .

* العبيط : في المعجم الوسيط : هو اللحم الطري غير الناضج، ولهذا اُطلقت تسمية العبيط على بعض الناس لإنهم غير ناضجين .

* متحذلق : من إدعى العلم .

* إمرأة مئناث : المرأة التي تلد البنات .

* النسيئة : كقولنا : أحمد يشتري بالنسيئة : أي بالدين .

* أفحمهُ : بمعنى : أسكته بالحجة القوية .

* فَعفَع : هي الفضلات التي تشبه القطن الأسمر المندوف والتي نجدها داخل جيوب سراويلنا حين تتآكل من الداخل لكثرة الإستعمال .

* تقيعر: كقولنا : أحمد يتقيعر في كلامه : أي يُخرج ُ كلامه من قعر فمه .

* تفيهقََ : من إدعى الفقه .

* تشدق، متشدق : (فلان يتشدق في كلامه): بمعنى يلوي شدقيه تعجرفاً وخيلاءً حين يتكلم .

* يتكافش ويتكافشون : من الفارسية (كفچة) طرة الشعر أو خصلة الشعر .

* المعبأة : هي خرقة الحيض، الحفاظة، ويقول المثل العربي : ( أقذرُ مِن معبأة ) .

* غرقيء البيض : هي الطبقة الرقيقة التي نجدها بين البيضة وقشرتها .

* الأدرد : هو الذي فقد أسنانه كلها أو أغلبها !، وأتعجب حين يُسمي الناس أولادهم (دريد) وتعني : من لا أسنان له !!.

* الطرارين : الحرامية .. وتعني بالضبط : النشالين ، مُفردها نشال .

* يُغلِس ، تغليس : السير في الغلس، وهو ظلمة آخر الليل .

* خردة : كلمة عامية يستعملها العراقيين لصِغار النقود المعدنية، وأصلها من الفصحى ( خرثي ) وهو السقطُ من المتاع ، وفي الشام يُسموها ( فراطة ) .

* عضروط .. جمعها عضاريط : هو الحقير الذي يخدم بطعام بطنه فقط .

* العصا : سُميت بالعصا لإن أصابع يد الإنسان تعصو عليها. ويقول المثل العربي : ( العصا لمن عصى ) .

* العاهنة والعواهن : يقول المثل ( رمْيُ الكلام على عواهِنِه )، والعواهن هي جرائد النخيل حين تتيبس .

* الطُفيلي : يقول المثل ( أطمعُ من طُفيل ) وهو رجلٌ من أهل الكوفة كان مشهوراً بالطمع والتطفل، وإليه يُنسب الطفيليون . ، والتطفل هو أن نحشر أنفسنا في غير مواضعها .

* مأفون : ناقص العقل .

* مأبون : المؤاجر، اللواطي ، المثلي .

* النقير : هو الشق الذي في نواة التمر، ويقول المثل العربي ( لا يملك شروى نقير ) .

* زمال : هي تسمية يُطلقها أهل العراق على الحمار، مُشتقة من ( الزَمِل) أي الحَمِل، ويُقال : زَمَلَ: أي حَمَلَ، والزاملة مؤنث الزامل .. وهي الدابة .

* حيدر : الحادر والحيدر : من أسماء الأسد، وقد أُطلقت هذه التسمية أو الصفة على الإمام علي .

* ديس : ديس المرأة ، ثديها، وهي كلمة مُستعملة في العامية العراقية ، وأصلها ( ديدا ) من اللغة الآرامية .

* عتريس : الغضوب الجبار .

* مسطور : من شَرِب المِسطار : الخمرة التي تسطر وتصرعُ شاربها .

* إمعة : من لا رأي له ولا عزم ولا شخصية، وهو من يتبع كل ناعق ويقول لهم ( انا معك ). وتأمعَ : سلك سلوك الإمعة .

* الزنيم : الذي لا يعرف من هو أبوه أو نسبهِ

* أزعر : من الزعارة .. وهي شراسة الأخلاق

* الأفك : هو الكذب الفاحش، وحين تم إتهام عائشة زوجة محمد بالزنا سُمي ذلك ب “الأفك” بعد تكذيب الخبر ونزول عدة آيات لتبرئتها !.

* المال : جمعها أموال، وسُمي مالاً لميل الإنسان إليه .

* جزوع : عكس صبور، وهو الشخص عديم الصبر .

* تِيوقراطية : حكومة يُنظر إلى سلطتها كأنها منبعثة من الله وإلى مُمارسيها وكأنهم وكلاء الله . ( كلمة يونانية ) .

* الذَر : هو الهَباء الذي نراه عبر ضوء الشمس إذا دخلت من النافذة .

* التِفرة ، التُفرة ، تفرتهِ : النقرة في وسط الشفة العليا .

* يتنفج : يفتخر بما ليس فيه من أمور جيدة .

* الهيعة أو الهائعة : هي صرخة الحرب عند العرب .

* الغطرسة .. تعني : الإعجاب بالنفس، التكبر، التطاول على الأقران، التبختر في المشي .

* الجِلواز ، جمعها جلازِوة : الخفة في الذهاب والمجيء بين يدي السلطان أو الوالي أو الحاكم، وتُطلق على الشرطي أيضاً .

* الجِهبذ ، جهب ، وجمعها جهابذة : تعني الناقد، العارف بالجيد من الرديء، الخبير، كلمة فارسية مُعربة .

* رِعديد .. جمعها رعاديد : الجبان والجبناء .

* البلاغة : واقصر مفهوم لها هو : المعنى الكثير في الكلام القليل .

* الإدغام : هو نمط من إختصار الكلام، ويُسمى ( الإكتفاء ) أيضاً .

* قَمَرَهُم : غلبهم في المقامرة .

* حاقِن : من حبس بوله لسببٍ ما .

* حاقِب : من حبسَ غائطه لسببٍ ما .

طلعت ميشو Jul – 1- 2020

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.