كتاب بن رودس المسؤول عن ملف سوريا في مجلس الأمن القومي الأميركي بفترة أوباما

بشار أسود: الكتاب المرفق( العالم كما هو : مذكرات أوباما وايت هاوس) أنصحكم بقرائته يمكن شراءه عن طريق أمازون كتبه “بن رودس” و هو المسؤول عن ملف سوريا في المجلس القومي لشؤون الأمن منذ ٢٠١١ الى ٢٠١٣ و هو بعد ذالك استلم ملف الاتفاق النووي مع ايران. بن اجتمع سرا مع المسؤليين الإيرانيين اكثر من ٢٠ مرة في مسقط في سلطنة عمان. هو يذكر في كتابه ان اوباما يكره العرب بشكل غريب و دائماً يقول لمستشاريه ان العرب ليس عندهم مبدأ او حضارة و هم متخليفين و بدو و لكن في المقابل اوباما يعشق ايران و حضارتها الى حد العمى. يقول بن اوباما تواصل منذ ٢٠١٠ مع ايران من اجل الاتفاق النووي و ايران عرضت عليه ان توقف نشاطها النووي لمدة ١٠ سنوات مقابل رفع العقوبات عن ايران و إطلاق يد أيران في السيطرة على الشرق العربي كله و هذا ما حصل. يقول منذ رفع العقوبات على ايران دخل عليها اكثر من ٤٠٠ مليار من وردات النفط و ايران حولت منها ١٠٠ مليار لدعم تمددها في سوريا العراق اليمن و لبنان و أفريقيا و المغرب العربي.
شي لا يصدق …. بن يذكر في كتابه انه عندما ربح أياد علاوي الانتخابات في عام ٢٠١٣ و هو كان مقرب و مدعوم من السعودية الاْردن و تركيا و توجهه عربي ضد

ايران. ايران طلبت من اوباما انها لن تستمر في المفاوضات السرية مع امريكا اذا صار علاوي رئيس وزراء القادم للعراق و طلبت من اوباما التدخل و الضغط على السعودية و الاْردن و تركيا من اجعل جعل نور الدين المالكي الصفوي رئيس الوزراء القادم بدلا من علاوي . يقول بن ان المالكي هو من فتح السجوون قصدا ليهرب عملاء ايران من القاعدة و هم اسسو تنظيم داعش و المالكي أمر الجيش بالهروب من الموصل عمدا و ترك فيها عتاد عسكري قيمته ٢٠ مليار و اكثر من ٦ مليارات في البنك المركزي في الموصل و دخل الى الموصل ٦٠٠ عنصر من داعش الى الموصل في ٢٠١٤ و و بدا مسلسل داعش و ايران تحرك الأمور عن بعد.
بن يقول ان اوباما كان يعرف من يحرك داعش و هي ايران و لكنه كان هدفه المطلق ان يتم الاتفاق النووي باي ثمن و تم في ٢٠١٥.
بن يتحدث عن ضربة الكيماوي للغوطة في ٢٠١٣ و هو اعترف ان اوباما استعمل الخط الأحمر ليس ليساعد سوريا بل كورقة ضغط على ايران و كانت ايران تهدد اوباما في صيف ٢٠١٣ بالانسحاب من المفاوضات السرية و عندما حصل الهجوم الكيماوي على الغوطة في اب ٢٠١٣ و هدد اوباما بضرب النظام الأسدي ايران أرسلت له رسالة انها ستنسحب من المفاوضات اذا امريكا أقدمت الضربة و وافق اوباما على ذالك. بن يذكر انه بعد توقيع الاتفاق النووي مع ايران أوعز اوباما لمساعديه ان لا يذكروا أمامه ملف سوريا إطلاقا و قال:
our mission accomplished!
يقول بن في سنة ٢٠١٣ زار نتنياهو السعودية سراً وطلب من الملك عبد الله فتح الأجواء السعودية لضرب البرنامج النووي الإيراني وأن ٣٠٠ طائرة على إستعداد لتنفيذ المهمة علمت السي أي إيه بهذه المهمة فحذر أوباما نتنياهو من هذه المغامرة .
Bashar Aswad

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to كتاب بن رودس المسؤول عن ملف سوريا في مجلس الأمن القومي الأميركي بفترة أوباما

  1. من يريد أن يقرأ
    كتاب عن سوريا وعن الثورة السورية وهو رائع ومؤثر ومهم ، وفيه معلومات تاريخية هامة عن تاريخ سوريا ونضال الشعب السوري ضد حكم الطغاة الذي استمر يعاني من ناره اكثر من خمسون عاماً ، وتفاصيل وأسرار تكشف لأول مرة عن المجازر الرهيبة التي قام بها النظام السوري في مدينة حماه عام 1982 ، انصحكم بقراءة
    .كتاب : جاسوس من أجل لا أحد ، والذي تم اختياره ليصبح مرجع للدراسات والأبحاث في مكتبة الكونغرس الأمريكي وتسعة من مكتبات اهم واشهر جامعات العالم
    كتاب :
    جاسوس من أجل لا أحد
    اتخذته واختارته تسعة من اهم وأشهر جامعات العالم ومعهم أيضاً مكتبة الكونغرس الأمريكي من بين جميع الكتب العربية والسورية كمرجع للأبحاث والدراسات المتعلقة بأجهزة المخابرات العالمية ، وبالشرق الأوسط ، وبسوريا ، وغيرها من المواضيع والعناوين .
    .I recommend reading this very important book, which includes an explanation of the espionage process for the benefit of the Syrian people and against the intelligence services of the Syrian regime that lasted for eighteen years. It is a very interesting book and has great popularity around the world.
    The book :
    “Spy for nobody”
    It has been chosen by nine of the world’s leading universities and USA universities, as well as the Library of Congress of all Arabic and Syrian books as a reference for research and studies on international intelligence services, the Middle East and Syria,
    and other topics and addresses. .
    And in it very important information about the massacres of the city of Hama in /1982 / carried out by the regime of the criminal Assad in Syria, which was classified information and with details for the first time revealing to people
    وهذا الكتاب للمؤلف السوري : باسل محمد روحي الصنيب ، Basel Saneeb &Al Sannib
    هو أيضاً وثيقة أمنية وعسكرية وتاريخية إنسانية تشرح للعالم قضية الشعب السوري ، والظلم الرهيب الذي عاشه الشعب في سوريا لمدة تزيد عن خمسون عاماً.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.