قصيدة في نعي #وليد_المعلم الوزير لدى نظام #الأسد

أظننت أنك خالد
وعن المنية قد تحيد
بالأمس كنت وزيرهم
واليوم ندعوك الفقيد
مات المعلم مرغما
سبحان قهار العبيد
مامن وزير في السما
واليوم تفهم يا وليد
أن الحساب مقدر
أين المفر من الشديد
أين الهروب وكلنا
في قبضه الله المجيد
أسمعت صوت جهنم
ترجو من الله المزيد


وتقول هذا وعدنا
ويل لمن نسي الوعيد
ويل لكل مدافع
عن ظالم ظلم العبيد
ويل لمن خان الشعوب
ويل لروحك ياوليد
نصر عبدالجليل

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.