قصف #تركيا لحفل افتتاح كنيسة #آيا_صوفيا  في #السقيلبية #سوريا..

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

قصف #تركيا لحفل افتتاح كنيسة #آيا_صوفيا  في #السقيلبية #سوريا..

قطعاً، ليس صدفة أن تستهدف تركيا ومرتزقتها من الفصائل الإسلامية الإرهابية اليوم الأحد 24 تموز2022 بصواريخها وقذائفها الحاقدة، حفل افتتاح كنيسة (آية صوفيا) في مدينة السقيلبية في ريف حماة . القصف أوقع قتلى وجرحى بين المحتفلين. إنه اعتداء بربري آثم، يؤكد من جديد على أن الحقد العثماني على المسيحيين لم ولن يتوقف. يبدو أن (النظام العثماني) الإسلامي، بزعامة أردوغان، ممتعض جداً من بناء كنيسة تحمل أسم القديسة( آيا صوفيا) في السقيلبية السورية، وهي نموذج عن كاتدرائية القديسة (آيا صوفيا – الحكمة المقدسة) في القسطنطينية ، التي حولها أردوغان الى (مسجد) . يعود تاريخ كنيسة(آيا صوفيا) في القسطنطينية الى العهد الروماني( بنيت عام 532 ). أنها معلم بيزنطي مسيحي تاريخي نفيس. لما لهذه الكنيسة العريقة والعظيمة في طرازها – هي إحدى عجائب الدنيا السبع – من دلالات رمزية تاريخية وحضارية ودينية، تحويلها الى مسجد ، ليس ابتزاز وقح للعالم المسيحي فحسب وإنما قرار عنصري بربري ينطوي على رسائل خطيرة . العثمانيون الجدد في مقدمتهم (أردوغان) أرادوا بخطوتهم هذه فتح(الجرح المسيحي) الذي أحدثه العثمانيون المسلمون باحتلالهم للقسطنطينية، عاصمة العالم المسيحي آنذاك، وعاصمة الإمبراطورية البيزنطية ( الرومانية الشرقية) 1453 وضمها الى دولة الخلافة العثمانية الإسلامية … تحويل كنيسة آيا صوفيا الى مسجد ، تعبير صريح عن الحنين الى عهد (دولة الخلافة العثمانية الإسلامية) والرغبة بعودتها لتحكم المنطقة من جديد ، هذا ما يطمح ويسعى اليه السلطان العثماني الجديد( اردوغان) . طبعاً، هذا يندرج في إطار “الجهاد الإسلامي” المستمر والهادف الى” فرض الإسلام على العالم أجمع”.


وهذا ما أراد قوله، رئيس الشؤون الدينية في تركيا (علي أرباش) من حمله لـ(سيف الإسلام) وهو يخطب من على منبر كنيسة (آيا صوفيا) بحضور العثماني الجديد ( رجب طيب أردوغان). بسيف الاسلام، انطلقت غزوات وحروب المسلمين قبل 1400 عام.. بذات السيف ولذات الدوافع في زمن الاحتلال العثماني لسوريا ارتكبت المجزرة الرهيبة بحق مسيحيي دمشق صيف 1860. بذات السيف ولذات الأهداف، نفذت( إبادة جماعية) بحق المسيحيين الخاضعين لسلطة دولة الخلافة العثمانية الاسلامية، من أرمن وآشوريين ويونان وغيرهم عام 1915 ، بذات السيف ولذات الأهداف حصلت غزوات (تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام – داعش) على آشوريي نينوى في تموز 2014 وعلى آشوريي الخابور في الجزيرة السورية شباط 2015 .
أخيراً: هل تلقى العالم الغربي والمسيحي عامة رسائل السلطان العثماني الجديد(اردوغان) من تحويله لكنيسة (آيا صوفيا) العريقة في القسطنطينية \استنبول، الى (مسجد) ؟؟ .. ورسائل استهداف تركيا ومرتزقتها ، اليوم الأحد 24 تموز ، لحفل افتتاح كنيسة (آيا صوفيا) في السقيلبية السورية ؟؟؟ . نأمل ذلك..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.