قصة جويرية بنت ابي الحكم (ابي جهل) تثبت “تخبط رسول الإسلام وتناقض “احكامه هو وإلهه

الكاتب السوري اشرف مقداد

قصة جويرية بنت ابي الحكم (ابي جهل) تثبت “تخبط رسول الإسلام وتناقض “احكامه هو وإلهه
قبل أن تفقد عقلك وتسحب “الشنتيانة” وتصيح الله أكبر على فضيلتي اقرأ ثم فكر ثم اشرح
قصة أن محمد اشتهى “كنته” زوجة ابنه (ولو بالتنبني) هي معادة ومكررة وتفسيرها بأنها كانت لسبب وهو منع التبني أنا متأكد أن الله كان أن أنزل آية تتعلق بالأمر كما غيرها من احكام صلاة وصوم وجلد وقطع رقاب ولاداعي لأن تظل عارا على جبين محمدا الاف السنين بعده وسبب بإلحاد ملايين المسلمين ورفض بلايين الناس إتباع دين محمد اذا اثبت انه شبق وانه لاحدود لشهوته الجنسية حتى في المحارم(زوجة ابنه محرمة )
ثم نأتي لعلي بن ابي طالب (آسف سلفا لمن يؤمن بأولوهية علي او بتفضيله)
فقد راى علي ابن ابي طالب جويرية بنت ابي الحكم (اي جهل) فتولع بها….علما بأنها ابنة اكبر كافر في عصر محمد ابن عبد الله ولم يؤمن ابيها ولم يسلم ولاحسن دينه
وكانت على ذمة او قد تطلقت قبلها بقليل من الصحابي الكبير أبان بن سعيد ابن العاص
فككل عاشق ولهان وكإبن عمه وحماه محمد ابن عبد الله (رسول الإسلام) ذهب فورا وعبر عن رغبته بها
فما أن سمعت فاطمة “الزهراء” ابنة محمد وزوجة علي الا ذهبت لأبيها محمد وبكت وشكت عليا
فاستشاط محمد غضبا “كأي أب ولكن ليس كرسول لله الذي قد حلل مثنى وثلاث ورباع وماملكته يمينه)
وخرج غاضبا الى منبر المسجد (وليس جلسة خاصة مع صهره)
وخطب غاضبا
: فاطمة بضعة مني واني اكره ان يسوءها والله لاتجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله عند رجل واحد)
طبعا محمد نفسه كان قد تزوج حبيبة بنت ابي سفيان وكان ابي سفيان كافرا وقتها
هل نسي محمدا أن شرعه وقرآنه حلل الزواج بأربعة…..


لكن عندما سمح محمد للمسلم الزواج بأكثر من واحدة، لم يفكر ببنات المسلمين! ولم يفكر بالغيرة التي تقتل المرأة! هذه المرأة التي ترى زوجها يُسلب منها، وهي لا تستطيع ان تعترض ولا تنبس بكلمة! المشكلة، على مَنْ تعترض؟ على النبي! على القرآن! على الوحي! على الله! على حظها العاثر ويومها الأسود الذي جعلها مسلمة!
لهذا نرى اليوم الآلاف بل الملايين من النساء قد ظُلموا بهذا القرآن، ولم يستطع الآباء مساعدة بناتهم، ولكن فاطمة لديها أب يختلف عن الآباء الآخرين، هو الذي يسنُ القوانين والتشريعات، وهو الذي يقرر المباح والمسموح، والمُحرم والمحظور!
فكان الحُكمُ جائراً غاشماً متعسفاً، والقرارُ مجحفاً ظالماً باغياً! فعادت فاطمة منتصرة بسلطة أبيها، وانسحب عليٌ مهزوماً مكسوراً، والسبب لأنه لا يملك أباً يسنُ القوانين والتشريعات!
يقول جبريل: وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ
العلّامة الملحد أشرف المقداد!

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to قصة جويرية بنت ابي الحكم (ابي جهل) تثبت “تخبط رسول الإسلام وتناقض “احكامه هو وإلهه

  1. سعيد السفرجلي says:

    رمضان مبارك وصيام مقبول وغفران لجميع زلاتك ان وجدت. مارآيك ان تعلمنا بما تعتقد عن التفسير الارامي للقران. بصراحه انه يشفي غليل من يبحث عن الحقيقه.

  2. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: الانسان الذي يدين الاخرين ولا يدين نفسهفليس بأكثر من شيطان منافق ، فكيف إذا كان مدعي نبؤة ؟

    ٢: هل يعلم رب محمد بأن كلمة القسطاس هى كلمة فارسية تعني الميزان ، فإن كان يعلم فتلك مصيبة وإن لم يكن يعلم فالمصيبة أعظم لانه القائل {إنا أنزلناه قرأنا عربيا لقوم يعقلون} سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.