قرية #دير_ماما: شفتك ياجفلي عالبيدر طالعا

شفتك يا جفلي : بعد ان تعزر الحطب ،  فالغابات أحرقت ،في سوريا قرية تدعى دير ماما، عرفت هذه القرية بكثرة الشعارين فيها
وكان من المعروف ،ان العرس الذي يحييه شعار دير ماما، هو عرس يستحق المشاهدة، ومن بين هؤلاء الشعارين شاعر يدعى محمد الأسعد،
وفي احد الايام كان صاحبنا هذا ، يعمل في البيدر يقوم بدرس الحنطه فجائته ابنته بالزواده، حاملة على رأسها حطبا أخضر
وقد كانت الفتاة تعبه للغاية، من ثقل الحمل الذي ترفعه على رأسها، وعندما رأى الأب منظر ابنته هذا أشفق عليهاوأرتجل قائلا، :
شفتك ياجفلي عالبيدر طالعا ،
ووجهك ياجفلي الشمس الساطعه
،قلتلك ياعيني وليش مفرعا،
قالت عرقانه وماشم الهوا،
وبعد ان أرتاحت البنت، طلبت من والدها أن يساعدها على وضع الحطب على رأسها،
فأندهش الوالد لثقل الحطب الذي كانت تحمله ، فلعن الفاقه والفقر والعمل الشاق، وأرتجل قائلا، :
حملت الحملة وقالت رد لي
والحطب اخضر ليش متقلي،
لالعن أبو الحطب عابو المنجلي،
وعلي درج الحطب ببلادنا،


سرت الفتاة بالاغنية التي ارتجلها والدها، وعادت الى القرية وهي تغنيها، ومن قرية ديرماما انتشرت الاغنية الى مختلف مناطق سوريا، لتصبح اغنية تغنى بالأعراس والحفلات،
تعقيب: للعلم فان القليل القليل من المطربين والملحنين يعرفون قصة هذه الاغنية،الفولوكلورية الجميلة التراثية
أبراهيم علي جنيدي

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.