قراءة في كتاب العلاقات الإسلامية الكوردية في ظل الحكم الأموي للباحث جوتيار تمر

بقلم : عصمت شاهين دوسكي

الأدب الكوردي بكل معطياته يعتبر من الآداب الإنسانية العميقة الذي يتأثر بالواقع كصورة معبرة عن الأحداث قديما وحديثا ومن هنا على مر الأزمنة ترك آثارا وتناقضات ومكابدات ومآسي من منطقة وأخرى ، كتاب صدر حديثا ” العلاقات الإسلامية الكوردية في ظل الحكم الأموي ” للباحث جوتيار تمر الذي يعتبر نشطا في كتابته التاريخية المميزة عبر عدة دراسات مهمة وهو أديب وناقد وملم بالدراسة التحليلية كخبرة طويلة ودقة في المعلومة حاصل على ماجستير تاريخ عصور وسطى وطالب دكتوراه في التاريخ الإسلامي والوسيط وقد اعتمد على عدة مصادر أولية ما يقارب 54 مصدر والمراجع العربية والمعربة 53 مصدر والمراجع الكوردية والتركية 3 مصادر والرسائل الجامعية 5 رسائل والمقالات والموسوعات 7 وفي ظل الكم الكبير لهذه العناوين تحتاج إلى جهد ليس سهلا كما يظنه البعض في ظل أقسام الكتاب ” الأوضاع العامة للدولة الإسلامية بعد وفاة النبي محمد صل الله عليه وسلم – العلاقات الكوردية الإسلامية في ظل الحكم الأموي – نبذة مختصرة عن قيام الدولة الأموية – التقسيمات الإدارية في العصر الأموي – الكورد في ظل الحكم الأموي – الكورد وحركات المعارضة – انتشار فكر الخوارج بين الكورد – أسباب انضمام الكورد لحركات الخوارج وأهم تلك الحركات – الكورد وحركات المعارضة الأخرى – الكورد والدعوة العباسية – الكورد والحياة العلمية والعامة في العصر الأموي – ” هذه الدراسة تعد من

الدراسات المهة والنادرة حيث لا تتبع منهجا نقليا سرديا للأحداث بل تكشف المستور والمخفي عن الدور الحقيقي بين الكورد والسلطات المركزية يقول الباحث جوتيار تمر في مقدمة الكتاب ” تشكل معالم التاريخ الكوردي خلال العصر الأموي من خلال الضرورات التي أوجبتها النظم الإدارية والسياسية الإسلامية في إخضاع المناطق التي استولت عليها قواتها أثناء حملاتها العسكرية لفتح واحتلال الأمصار والبلدان المتآخمة لدولتها ، بمعنى أن المناطق الكوردية التي وقعت تحت سلطة الدولة الإسلامية في العصر الراشدي ( 11 – 41 هجرية / 632 – 661 م ) ضمن آلية الولايات والأقاليم الإسلامية بقيت في العصر الأموي ( 41 – 132 هجرية / 662 – 750 م ) ضمن السياقات الإدارية نفسها . ” مقدمة الباحث من ثلاث صفحات مهيئة بتفاصيلها وإيجازها للبحث الأولي وهي تضع القارئ في تصور إجمالي عن موضوع وقيمة وهدف البحث بصياغة وعرض ورؤية واضحة المعالم ويذكر الباحث ” من الجدير بالذكر أن الكتاب لم يتطرق إلى الجوانب الأخرى كالثقافية والعلمية والعمرانية للكورد في العصر الأموي بالتفصيل فيما عدا بعض الإشارات إلى الجوانب العلمية والثقافية من خلال التحدث عن الموالي والكورد ، لأن المصادر التاريخية العربية الإسلامية لم تذكر بحسب علمنا ما يمكن اعتماده لتوضيح تلك الجوانب من حياة الكورد في مناطقهم ” يعتبر الكتاب صورة تاريخية مشرقة وبحث مهم في التحليل والدقة والرؤية التاريخية رغم الغموض في الأحداث وعدم ذكر الكورد عن القرب من السلطة فترة الحكم الأموي لسبب بسيط حيث لم تسمح للقوميات الأخرى بالظهور في الدولة . جهد كبير للباحث جوتيار تمر في وضع النقاط على الحروف لفترة زمنية أموية . حيث أسس له مكانة جديرة بالاهتمام خاصة في الزمن الركود الفكري والإبداعي فالباحث يعمل بصمت ويفجر الإبداع بصمت ليعتلي منبر التاريخ الفكري والحسي ويعلن كلمته على الملأ بوضوح بلا رتوش فالجوهر الإنساني للوجود والعطاء والإبداع هو العمل الذي تقدمه للآخر على طبق من الفكر والإحساس والإلهام والحلم والأمل بمستقبل أفضل ، الكتاب نقطة تحول تاريخية عصرية جديدة تضاف إلى أبحاث جوتيار تمر المهمة الأخرى ككتاب الفتح الإسلامي لكوردستان بين التفسير الديني والمنطق التاريخي وكتاب الكورد القيمرية وكتاب أمراء في لدولة الأيوبية . الكتاب مصدر جدير بالاهتمام والقراءة للمعنيين بالتاريخ والإنسانية بصورة عامة
. ***************
الكتاب : العلاقات الإسلامية الكوردية في ظل الحكم الأموي ( 41 – 132 هجرية / 662 – 750 م( دراسة تحليلية
الباحث : جوتيار تمر
الطبعة الأولى – 2021 م
دمشق – تموز ديموزي للطباعة والنشر
تصميم الغلاف : أمينة عثمان

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.