قراءة بين سطور لقاء #روما بين وزراء الخارجية، الأ ميركي #بلينكن، الفرنسي #لودريان، والسعودي #فيصل_بن_فرحان حول ملف #لبنان

طلال عبدالله الخوري 4\7\2021 © مفكر حر

كثرت التكهنات حول لقاء وزراء الخارجية، الأ ميركي أنتوني بلينكن، الفرنسي جان إيف لودريان، والسعودي فيصل بن فرحان، في روما، اللذين ناقشوا الملف اللبناني … وهناك من تفآل بأن هناك امكانية لتحريك هذا الملف واخراجه من مرحلة الجمود , وخاصة بعد مشاركة السعودية به … والكثيرون من تفآلوا بقرب تشكيل الحكومة اللبنانية مع الخيارات الموجودة بين نجيب ميقاتي والسفير السابق في المانيا مصطفى أديب في حال اعتذر الحريري.

برأيي الشخصي ان جميع الذين دلوا بدلوهم في هذا الموضوع من الصحافيين اللبنانيين لا يفهمون شيئا بعلم السياسة والاقتصاد ناهيك عن فهمهم للسياسة الامريكية بالشرق الاوسط او بالعالم.

من يحدد السياسات الامريكية في اي منطقة بالعالم هو الانتخابات الامريكية التي بنتائجها تقرر من سيتحكم بصرف عشرات من ترليونات الدولارات من الموازنة الأمريكية السنوية, وبهذا هو يملك اكبر قوة مالية بالعالم الى جانب القوة العسكرية… لذلك لا شئ يعلو على نتائج الانتخابات  الامريكية في تحديد سياساتها الخارجية في الهامج المتروك للاحزاب الحاكمة المناورة به اثناء رسمهم لسياساتهم الخارجية.

وقلنا سابقا بان من اولويات الحزب الدمقراطي الانتخابية هو التقرب من خط ايران الفقيه , تركيا الدينية, ومصر الاخوانية على حساب خط السعودية, تركيا العسكر, ومصر العسكر, لذلك رأينا كيف استمات باراك اوباما الدمقراطي لانجاز الاتفاق النووي مع ايران بينما قام دونالد ترامب الجمهوري بإلغائه ليعود الان جو بايدن الدمقراطي بالاستماته لاعادته.. ونتوقع بان اي رئيس جمهوري قادم في الولايات المتحدة الامريكية سيقوم بإلغاء هذا الاتفاق والعودي الى خط السعودية مصر العسكر وتركيا العسكر.

نظام الحكم في السعودية لايدعم سياسات الحزب الدمقراطي, وهو اقرب للحزب الجمهوري لذلك ليس من مصلحته تقديم اي تنازلات لهم في الملف اللبناني… فانا لا اتوقع بان تقدم اي تنازلات للطرف الايراني من اجل تسهيل تشكيل حكومة لبنانية موالية لحزب الله والسياسات الايرانية في المنطقة.

برأيي الشخصي بان الشئ الوحيد الذي تم الاتفاق عليه في هذا الاجتماع هو الطلب من الجهة الامريكية عدم المبالغة بتقديم الهدايا للطرف الايراني في ملفه النووي على حساب المف اللبناني والعراقي والسوري واليمني… في كل الاحوال ستكون هناك هدايا لايران لكي تعود للاتفاق النووي(لانه امر حيوي للحزب الدمقراطي) .. ولكن كان طلب الجهة الفرنسية والسعودية هو عدم المبالغة بتقديم الهدايا (فقط لا غير) لكي لا يحصل تضارب بين المصالح السعودية والفرنسية والاميركية.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.