قدرة العقل العربي الخارقة بقبول المتناقضات

كتب الاعلامي السوري اياد شربجي على صفحته بالفيسبوك

كثيرون ممن عبروا عن سرورهم وغبطتهم لتصنيف امريكا الحرس الثوري الايراني كمنظمة إرهابية، بعد خمس دقائق وفي بوست ثاني سيقولون لك وبقناعة كاملة وراسخة لا تقبل الشك انو امريكا تدعم إيران لإبادة السنة، وهي من اهدت العراق وسورية لإيران.
هدول متل المعارضة اللي بيشتمو روسيا ليل نهار وبيجو على واشنطن ليشحدو دعم سياسي امريكي في مواجهة روسيا في مجلس الامن، وبقعداتهن الخاصة بيقولولك امريكا طابختها مع الروس، وحاطة روسيا وجه مقابحة.
ومتل اللي بيقولولك داعش والنصرة صنيعة امريكا والمجتمع الدولي، بس ليل نهار عميناشدو المجتمع الدولي وامريكا انو لحقونا هلكونا الارهابيين، بيرجعو بعد شوي بس تقصف امريكا الارهابيين بيزعلوا عليهن وبيبلشو نشر صور ضحاياهن، والله يلعن امريكا الشيطان الاكبر وعدوة المسلمين.
ومتل اللي بيقولولك احداث سبتمبر كذبة ولعبة مخابراتية لتشويه صورتنا، بس رغم هيك بيستاهلو الاميركان ويا شماتتنا فيهن.


عنا موهبة خاصة بخلط الزيت والمي، وتبني آراء متناقضة، بحسب الموقف وآخر شي منقراه ومنشوفو، يعني وقت نشوف الأسد نازل فينا وتارك الجولان منقول انو لولا إسرائيل ما بقي الاسد، وهو عميل اسرائيلي، ومننكش بتاريخ عيلتو لنطالع شي واحد يهودي… بنفس الليلة بيقصف الطيران الإسرائيلي النظام، منصير يهود والله حيو أبناء العم مافي غيركن مكسر راسو، ومنضحك على الأسد انو متخبي وجبان وما بيسترجي يرد…. وهاكوزا

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.