قبل حرق #مصر .. بقلم د. #سيتى_شنوده ‎

قبل حرق مصر ..

د. سيتى شنوده

حملة رسمية إخوانية ممنهجة تشترك فيها اجهزة الدولة لإثارة وتهييج المسلمين ضد المسيحيين فى مصر , باستخدام صفحات مزورة تطعن فى الإسلام :

اولاً = المدرس المسيحى يوسف هانى المتهم بإزدراء الإسلام فى مصر , قام بالتوجه إلى قسم ثالث الإسماعيلية وأبلغ عن سرقة هاتفه المحمول وصفحتة على الفيس بوك , قبل الإدعاء بإزدراءه الإسلام , وقبل توجيه أى اتهام له .

( جريدة صدى البلد و الأقباط اليوم فى 12/11/2020 )

ولكن الشرطة والنيابة والاجهزة الامنية المصرية رفضوا تتبع هاتفه المحمول لمعرفة من الذى سرق هاتفه و اخترق صفحته على الفيس بوك , واتهموه بعد ذلك بإزدراء الإسلام ..!!؟؟

ثانياً = هل هاجم المدرس يوسف هانى الإسلام على الفيس بوك فى مصر , وهو يعلم ان الفيس بوك مُراقب و انه سيتم اعتقاله وحبسه وتعذيبه وان كل اجهزة الدولة ستُنكل به , ام ان “جهه ما” اخترقت صفحته وهاجمت الإسلام , لإشعال حملة شعواء فى طول مصر وعرضها لإرهاب كل من ينتقد الإسلام سواء من المسيحيين او المسلمين , الى جانب – وهو الأهم – إلهاء الناس عن ما يحدث فى مصر , من سرقة ونهب مليارات الجنيهات والدولارات , وزيادة الاسعار 1000 % فى خلال 4 سنوات فقط وهو ما لم يحدث فى أى دولة فى العالم , وهدم آلاف المنازل والعمارات , ومحرقة طريق الإسماعيلية يوم 14/7/2020 التى تفحم فيها مئات المصريين داخل سياراتهم , وحتى قضية ” ننوس عين أمه ” ابن المستشار ..!؟؟

ثالثاً = ان المسيحيين والمسلمين كانوا يعيشون فى صفاء ومحبة مئات السنوات , ولم يكن احد يعرف – ولا يريد ان يعرف – هل جارة او زميله مسلم ام مسيحى , حتى جاء ” الرئيس المؤمن ” انور السادات وسلم مصر لتنظيم الإخوان الإرهابى على طبق من فضه , وكانت المكافأة له ان ذبحوه وسط جيشه وجنوده ..

رابعاً = لماذا تسكت كل الأجهزة الامنية و النيابة والقضاء عن الإزدراء اليومى للمسيحيين فى القنوات الفضائية و الصحف والمساجد والمئات من صفحات الفيس بوك , وتكفيرهم واستحلال اموالهم ودمائهم بواسطة شيوخ الأزهر, ولماذا لم تعاقب شخص واحد من من ارتكبوا هذه الجرائم , وهم بالآلاف , بالرغم من تقديم بلاغات رسمية ضد الكثير منهم , ومنهم ياسر برهامى وغيره من شيوخ الأزهر .!!؟؟؟

12/11/2020

About سيتى شنوده

‫د . سيتى شنوده‬‎ طبيب مصرى وناشط فى حقوق الإنسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.