#قانون_قيصر و كتاب بولطن …؟؟!!.


في زمن استقواء القوي على الضعيف وتغطية الفضائح والزلات على حساب المستضعفين ، يوقع الرئيس الاميركي ما سمي ب قانون قيصر ، وقيصر هذا احد العملاء والذي سرب بين 2011 و 2014 كثيراً من المعلوما ت المهمة ليستغلها الامريكان في حصار سوريا ، وقانون قيصر الذي شرعه مجلسي الشيوخ والنواب في الكونقرس وصادق عليه ترامب الرئيس الاميركي ، ما هو سوى عدة تشريعات وقوانين لحصار سوريا بحجة اسقاط الرئيس السوري بشار الاسد ، ولكنه في الحقيقة يمنع المصانع والشركات ومصادر الحياة ان تعمل وتنتج ، وكثيراً من المسؤولين ورجال الاعمال والصحافة ومدراء البنوك من ممارسة اعمالهم …، واني لاعجب عن كيفية اسقاط رئيس دولة بمعاقبة شعبه بالحصار الجائر وعجبي …..؟؟!!.
فضائح الرئيس الاميركي لا تغطى بغربال ، فبينما وصل وباء كورونا في الولايات المتحدة واصبحت تصنف بالدرجة الاولى عالمياً ، فضلاً عن المظاهرات العارمة التي اجتاحت بعنف مع التكسر والحرق للمؤسسات ونهباً للمتاجر وتدمير الممتلكات العامة والخاصة ، في معظم الولايات الامريكية ولا زالت مستمرة ، منددة بسياسته المتخاذلة من قضية الزنجي جورج فلويد الذي قتل على ايدي رجال البوليس بوحشية مفرطة ، ومعاملة الافارقة الامريكان بعدالة اسوة بالبيض ، كما قام المتظاهرون ومن امام البيت الابيض بتحيط تمثال سابع الرؤوساء الامريكيين اندرو جاكسون والذي حكم بداية القرن ال التاسع عشر وكان في قصره ما مجموعه 500 من العبيد الافارقة المستعبدين في الاعمال الخاصة ، وتوطين 100 الفاً من الاوروبيين البيض بالقوة خلافاً للدستور.
النائب في الحزب الديموقراطي ورئيس لجنة الامن القومي في الكونقرس ادم جف ، ونقلاً عن كتاب جون بولطن رئيس لجنة الامن القومى ومستشار الرئيس الاميركي السابق في البيت الابيض ، اتهم الرئيس بعدم الاهتمام بالشأن الاميريكي بقدر اهتمامه على اعادة انتخابه لفترة ثانية ، وتواصله مع الصين لدعمه في الانتخابات القادمة لتسهيل التعامل التجاري معها ، كما حوى كتاب بولطن على مجموعة من الاتهامات على غطرسة الرئيس عن امور شتى تخص المواطن الاميركي ، سوف تساعد على عدم فوزه في الانتخابات القادمة مشيراً في كتابه عن فضيحة اوكرانيا ، بما تخص محاكمة الرئيس وتخابره انذاك للتغطية على ما نسب الي حينها امام لجنة الشؤون الداخلية في الكونقرس ….،
الرئيس الاميركي يوقع على القوانين والتشريعات لحصار شعوب مغلوب على امرها بحجة اسقاط رؤوساءها ، في حين رائحة شواط فضائحه تزكم الانوف من حول العالم ….؟؟!!.

ميخائيل حداد
سدني / استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.