في ناس هاجرت لتتطلق بكرامة

Salwa Zakzak

ام سومر وام ديمة جمعناهن اليوم للصلحة.. سومر وديمة زوجين شابين وعندهم طفلتين.. بعد ماسافروا عالمانيا انفصلا بعد سنة.. الزعلة صارت لما ام سومر تهمت ام ديمة بانها المحرض الأكبر على سفر الولدين مع معرفتها التامة بانهما سينفصلان هناك..
لم تنكر ام ديمة التهمة..وقالت لنا..انا عاقلة وبفكر بمصلحة الكل ، اصلا عيشتن ما كانت عيشة..قتال وزعل وكل يوم مشكلة والبنات كل يوم ببيت..لو بنتي قررت تنفصل هون بدها عشر سنين وبيجوز الكنيسة ما تطلقها اصلا..وجد الجد بدو يتدخل وكل اهل الحارة بدن يصيروا مستشارين..هيك احسن حتى لمصلحة الطفلتين..
ام سومر قالت الصلح سيد الاحكام..ام ديمة قالت الا بالعيشة الغصب مافي صلح.. خلص يا ام سومر نحنا جينا لنتصالح مو لنطالع القصص القديمة ونتشارع.. كل مين بيبلش حياة جديدة هونيك..والطلاق برا مو متل الشرشحة والتعتير عنا..
نعم في ناس هاجرت لتتطلق بكرامة..ولازم يصير شي اسمو اللجوء من أجل الكرامة…. او الناس والقوانين والكنايس والمحاكم الشرعية تراعي الكرامة…وترعاها ايضا…

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.