في مليون ليش و الجواب انه هي أمة نفاق و رياء و كيل بمكيالين

ما بفهم انفصام البعض !!!
ليش اذا الرئيس قال انا مسلم انتمي لمحمد .. بيصير اسمه مؤمن !
واذا قلت انا مسيحية اؤمن بالمسيح بيصير اسمي طائفية ؟
ليش اذا الجمعيات الاسلامية قلعت المسيحيين وعطت فقط المسلمين بتقولوا هاد حق طبيعي لانه الزكاة لا تجوز لغير المسلم !
واذا مجرد سميت الحملة اطفال الكريسمس او مريضاً فزُرتموني مع انه بعطي المسلم متل المسيحي بتقولوا طائفية ؟
ليش بتهينوا بعض باقذر الصفات كطوائف اسلامية .
و مجرد حذرت المسيحيين من انجيل مزور بالسوق وانقهرت لانه اعتمدته وزارة التربية و التعليم بالمدارس بتفوتوا بتسبوا عالمسيح و الصليب و بتصيروا بدكن ياني احكي بعيداً عن الاديان و كون انسانية ، انتو اللي بدكن 6000 سنة لتفهموا معنى حقوق الانسان .
في مليون ليش و الجواب انه هي أمة نفاق و رياء و كيل بمكيالين .
الزبدة :
في منكن الملحد و الكافر و العاهرة و الخاين و تاجر الوطن و اللي بالطريق بقرف قله مرحبا و رغم هيك ما بفوت بعري واحدكن عصفحته
بنفس المقياس انا حرة عصفحتي ..
بآمن .. بلحد .. ببشر .. بسكت .. بعمل قديسة .. بعمل علمانية طول ما اني ما بئذي حدا منكن معناها مو شغلكن
وبعد هلق رح خلي الناس يشتروا بزر و يفوتوا يتسلوا بالتعليقات بالضحك عكائنات عم ينغسل قدرهن .. ماشي ؟ يا عرب .

About ماغي خزام

ماغي خزام: إعلامية سورية, مدافعة عن حقوق الإنسان وناشطة على الفيسبوك, تعمل الآن على فيلم عن سوريا بهوليود مع الممثل الاميركي العالمي جيمس وودز

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply