في عشق الكتب فيلم هندي سوري بس حقيقي

الكاتبة السورية سلوى زكزك

في عشق الكتب فيلم هندي سوري بس حقيقي
ماتت زوجته قبل عرس ابنهما الوحيد بشهر..
صار العرس بعد الأربعين بطنة ورنة وسهرة لانو العروس ما قبلت تأجل او تمشّي العرس عالساكت احتراما لموت الأم وحزن الأب والابن، والابن وحيد وفرحة ابويه فراخ الأب وحضر السهرة والدموع رفيقته..
بعد شهر العروس صار بدها غرفة عمها وحماتها المرحومة لأنها كبيرة وشرحة.. المصيبة العم ماعنده مانع بشي وضاقت الحياة بعينه بس المكتبة اخدة تلت الغرفة..مكتبة الأم والأب وغلاوتها بغلاوة الابن الوحيد..
نقلت العروس غرفتها وصارت الكتب بلا مأوى..تجدد حزن الأب وكأنه موت جديد..تبرعت صديقة تنقل كل المكتبة لغرفة فاضية ببيتها..ورتبت وهندست واستقبلت الكتب بسعادة كبيرة..صار الأب كل أسبوع يروح يشقشق على كتبه..بعدين كل يومين..بعدين تزوج صاحبة البيت الجديد وصار أقرب إلى كتبه..


العبرة تزوجوا من يحب الكتب..والله نصيحة..حب غير شكل والو معنى وبيولف القلوب على بعضها..

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.