في حرب الرئيس المصري #السيسي ضد الفنان #محمد_علي مخابراته تنشر صور وفيديوهات فاحشة له

( مافيش فايدة )
نظام متخلف عايش على ما يسميها ( فضائح ) لمن يعارضه !
فجأة ظهرت ( صور & فيديوهات ) للمقاول محمد على فى ( علب الليل ) كما يسموها و ( يشرب ) و يرقص مع ( البنات ) الشبه عاريات .
و فجأة أصبح ( الكل ) يدعى ( الفضيلة & الأخلاق ) و بدأ نفس السؤال :
( كيف تصدقون واحد خمورجى & نسوانجى ) ؟؟ ( ده سؤال مدعى الأخلاق بصيغتهم )
طب نقول لهؤلاء :
أولا دى حياته الخاصه يسهر يشرب يعمل علاقات يلعب قمار هوه حرررررررررررر
مالنا بحياته إن شاالله يلبس بدله رقص و يطلع يرقص بيها بردوا هوه حر
إحنا لينا ما قاله بالأسماء من لواءت الجيش و المشاريع و المليارات المهدره على قصور و فيلات و فنادق و إستراحات و منتجعات لن يستفيد منها إلا ( 1 % ) و يمكن أقل ممن يملكون أموال طائله من شعب تعداده وصل 100 مليون نسمه أكثر من 90 % منهم أصبح تحت خط الفقر بالمقاييس العالمية .
و بعدين ( محمد على ) لم يقدم نفسه للمجتمع على إنه ( شيخ طريقة ) و لا ( إمام جامع) علشان الناس مثلا تتصدم لما تشوفه سهران و لا و لا …..
و كل ده بيؤكد إن النظام بأكمله واقف عاجز أمام إكتساح فيديوهاته و إلتفاف ناس كتير حوله لشعورها بالغبن و الإحتقان من النظام و رموزه و ما صدقت وجدت حد يعبر عنهم
أما ( النظام ) لسه عايش فى عقلية الستينيات المتخلفه بتاعه شوهوا فلان يطلعوا السديهات بتاعته و يشيروها فى كل مكان بيفكرونى بالأهطل ( مرتضى منصور )


( عايزين تخرسوا محمد على ) يبقى تنشروا الذمم الماليه لكل من قال إسمه فى الفيديوهات و توضيح للشعب عن المشروعات التى قال عنها و ما الجدوى الإقتصادية من إنشائها و النفع الذى سوف يعود للمواطن منها و من الذى يقف ورائها و يمولها )
غير كده ماحدش حيصدق حرف منكم .
و قناعتى الشخصية إن الشخص اللى ( بيحلف عمال على بطال و يقول إنه شريف . صادق . أمين . مخلص . نزيه . كل شويه هو أكثر واحد فيه عكس كل تلك الصفات و المثل الشعبى بيقول ( مايشكرش فى نفسه إلا إبليس )

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to في حرب الرئيس المصري #السيسي ضد الفنان #محمد_علي مخابراته تنشر صور وفيديوهات فاحشة له

  1. س . السندي says:

    ١: عزيزتي رشا …؟
    ليس دفاعاً عن الحاج السيسي ولكن الحق يقال ، ألم يكن قبل هذه الهيصة السيد محمد علي جزء من النظام الحالي ومستفيد منه ، فما الذي تغير ؟

    ٢: يقال في علم الجرائم الجنائية { لكي تعرف الجاني الحقيقي إبحث عن المستفيد ولماذا ألان} والحقيقة أرى أن ألاخوان وتركيا وراء لعبته ، وان شاء ألله أكون مخطئ ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.