فيما يخص رحيل الدكتور رياض عصمت: تولد 1947 ب #كورونا

Ramzi Choukair

توفي الدكتور رياض عصمت في شيكاغو في الولايات المتحدة الأميركية بمرض الكورونا وهو من مواليد عام 1947 وكان وزيرا للثقافة في حكومة الأسد من عام 1910 حتى 1912… كتب الفنان المسرحي السوري رمزي شوكير مايلي

الله يرحمك
فيما يخص رحيل الدكتور رياض عصمت:
لا تجوز على الميت الا الرحمة وان كان هناك من آخرة فاتمنى ان تكون الجنة منزلتك، وليرحمك الله .
ولو كان في بلد يحترم الانسان لربما اصبح رياض عصمت ذلك المثقف الكبير الذي ذكرتموه في نعواتكم له.
لم يسىء لي يوما وكان لطيفا بالتعامل معي.
ولكن ماذا نحن بفاعلون فيما يخص ذكر مآثره ؟
هل نحن مطالبون بالنفاق حتى بغياب الأشخاص ؟
هل نستطيع إصلاح وطن بالتغطية على من لم يساهم في بناء وطن ، عندما كانت المناصب متاحة لهم ؟
لما علينا المساهمة من جديد بكتابة تاريخ مزور و كاذب ؟
عفوا أيها الأصدقاء :
لم يكن د رياض عصمت وزيرا للثقافة جيدا ولا مديرا للمعهد المسرحي جديرا بالاحترام ( انحدر التعليم وانحدرت الاخلاقيات وزادت المحسوبيات وأسس لأسوأ ادارات المعهد العالي للفنون المسرحية ونرى نتائجها الى اليوم ) وكان كمخرج مسرحي وكاتب اقل من عادي .

لن يغير الله فينا من شيء الا اذا ما قررنا نحن تغيره.

اكتب ذلك وسيأتيني وجع راس من البعض .
لازم نبلش نكون صادقين مع حالنا ومع غيرنا .
الله يرحمك د رياض عصمت

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.