فيلم “The Last Bridge”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم
“The Last Bridge”
إنتاج عام 1954 تأليف وإخراج

Helmut Käutner
،ملحمة إنسانية عظيمة من الحرب العالمية الثانية تستحق أن تروى لكل زمان ومكان.في صيف عام 1944 بعيد إنزال النورماندي وبداية نهاية الحرب تولد قصة حب جميلة بين الممرضة
Helga Reinbeck “Maria Schell”
والرقيب
Martin Berger “Carl Möhner

في أحد الحصون الألمانية في البوسنة بعد استسلام إيطاليا بأيام ويتعاهدان على أحد الجسور على إتمام قصة حبهما مدى العمر، لكن يقطع هذا العهد إطلاق النار على أحد الثوار البوسنيين الذي كان يلوذ بالفرار.تبعد الحرب الطرفان لتقع
Helga
في قبضة ثوار البوسنة بعد كمين محكم، ويحتم عليها واجبها الإنساني هناك علاج جرحاهم ومرضاهم بوباء التيفوئيد الذي استشرى بينهم، وهناك يقع في غرامها أحد قادة الثوار
Boro “Bernhard Wicki”
،والأهم أنها تكتشف زيف الدعاية النازية التي تصور أعداءهم أنهم لصوص وبربر، وتتعرف على أناس طيبين يحبون شعبهم وارضهم، وتبقى محتارة حتى النهاية بين واجبها الوطني الذي يحتم عليها الرجوع لمعسكر جيشها وبين واجبها الإنساني تجاه هؤلاء البشر الطيبين، وتخشى فوق كل شيء فراق حبيبها وموقفه من وجودها مع الأعداء.اختيار الجسر عنوانا للفيلم ونقطة لقاء الحبيبين وحتى في مشهد النهاية، ليس فقط لأن الجسور نقاط إستراتيجية يسعى الجميع للسيطرة عليها في الحروب، بل لأنها تمثل لقاء ضفتين متباعدتين وهي عبارة عن الإنسان في الحرب الذي تتقاطع فيه

الإنسانية مع محبة الوطن، السلام مع الحرب، حب الحياة مع كبرياء الانتصار وعدد كبير من العواطف المتناقضة لا يفهمها إلا من خاض حربا.الفيلم يتضمن مؤثرات حربية مقبولة بالنسبة لزمن إنتاجه وأداء رائعا ل
“Maria Schell”
ويرسمها أيقونة للمحبة والسلام تصلح لكل وقت.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.