فيلم “Breathless”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم
“Breathless”
إنتاج عام 1960 تأليف “فرانسوا تروفو” و”كلود شابرول” و”جان-لوك غودار” وإخراج “جان-لوك غودار” ،دراما نفسية مشوقة إذا أردنا فهمها يجب أن نأخذها ضمن إطارها التاريخي حيث صدر الفيلم أوائل الستينات زمن التغيرات والتحولات التي غيرت طريقة الحياة على سطح هذا الكوكب.
ميشيل بوكار أو كما يطلق عليه حركيا لازلو كوفاتش” جان-بول بيلموندو “شاب عشريني مزاجي من العالم السفلي أي عالم الجريمة والممنوعات، يتعلق بشابة أميركية مهاجرة باتريسيا فرانكيني “جين سيبرغ” تعمل محررة بسيطة في إحدى الصحف وتسعى للالتحاق بكبرى الجامعات، رغم نمط حياته الخطير والمتعب لايترك ميشيل شيئا يعكر مزاجه أو صفو علاقته بخليلته الجميلة حتى لو كان قتل شرطي يؤدي وظيفته أو سرقة سيارات الناس والاختيال بها في شوارع باريس دون أدنى إحساس بتبكيت الضمير أو تأنيب النفس، وهو ليس مختلا أو مريضا نفسيا بل شابا بسيطا مغسول الدماغ!
هنا يوجه المخرج عددا من الأسئلة هل ميشيل بوكار هو نتاج الليبرالية الغربية التي منحت الفرد حقوقا وميزات أساء فهمها؟ أو هو نتاج الثقافة الغربية ممثلة في سينماها عندما نجده يرمق صورة “همفري بوغارت بنظرات الإعجاب والتبجيل، أو في أدبها عندما نرى الكاتب الأميركي في مؤتمره الصحفي لا يميز بين الحب والجنس ويحصر المرأة في دور الإطار الجميل الذي يزين الصورة ويلهم الرجل ويجردها حتى من المشاعر الإنسانية التي أصبحت في نظره رفاهية نادرة عند أغلب النساء؟ هذه الأسئلة تبقى مفتوحة للإجابة عليها من الجمهور.


أما بالنسبة للبطلة باتريسيا فرانكيني فنجدها محتارة بين أميركا وفرنسا، بين دروها كمرأة عصرية متعلمة وعاملة أو تحتفظ بدورها التقليدي كسنيدة لعشيقها الوسيم ،حتى أنها تحتار بين التغطية عليه أو الابلاغ عنه، معلقة بين الحب وبين واجبها الوطني والإنساني، وهل اخلاصها في حبها هو خيانة أم خيانتها لحبيبها هي الحكمة والتعقل؟
فيلم
“Breathless”
هو فيلم نخبوي بامتياز واشك في تحقيقه أي نجاح جماهيري ساعة عرضه لأنه يطرح أسئلة عميقة عن شخصية الإنسان في مرحلة معينة ويدعو إلى إصلاح أسباب انحرافها ونشوزها قبل فوات الأوان.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.