فيلم “ليل وقضبان”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

ينتقد فيلم “ليل وقضبان” إنتاج عام 1973 تأليف “نجيب الكيلاني” سيناريو وحوار “مصطفى محرم” وإخراج “أشرف فهمي” نظام السجون الوحشي والعادات والتقاليد البالية زمن الملكية أربعينات القرن الماضي في مصر في حبكة بسيطة لكنها مؤثرة ومشوقة للنهاية.
اللواء توفيق عبد الهادي “محمود مرسي “مدير أحد السجون الواقعة في الصحراء، يتبع نظام اللا رحمة مع نزلائه من المجرمين واللصوص بهدف ترويضهم وفرض النظام بالقوة المفرطة، يعارضه بشدة أحد ضباطه الشباب ويدعى فؤاد “مجدي وهبة” الذي يرى أن القوة يجب أن تكون مصحوبة بالرحمة واحترام إنسانية المحكومين بهدف إصلاحهم واعادتهم للمجتمع منضبطين منتظمين.
اللواء توفيق متزوج من السيدة سميرة “سميرة أحمد” التي تختلف عنه أخلاقا وفكرا من النقيض إلى النقيض، فهي إنسانية متسامحة محبة رقيقة ترفض مجرد ممارسة الجنس معه حيث أنه يجبرها بالقوة على النوم معه.
من نزلاء السجن المهندس أحمد فارس “محمود ياسين” البريء الذي اعترف بجريمة ثأر لم يرتكبها إرضاء لكبرياء أهله في الصعيد، وعندما تتعطل الكهرباء مرة في منزل مدير السجن يرسل إليه لإصلاح العطل فتتعرف عليه السيدة سميرة وتشفق على طيبته وتضحيته وتولد بينهما علاقة حب قوية، يقوم بكشفها الشاويش حسنين “علي الشريف “ويخبر مساعد اللواء ويدعى الصول شلقامي “توفيق الدقن” الذي يقوم بكل مكر وخبث بتهيئة الظروف لانتقام دموي يقوم به اللواء توفيق من المهندس أحمد.
وضع المخرج “أشرف فهمي” لمساته على الفيلم ووضعنا في قلب السجن وقدم لنا فيلما مأساويا مشوقا وقدم كل من “محمود مرسي “و” توفيق الدقن” أداء استثنائيا في دور الشر المطلق.


كما قلت سابقا قد تكون مرحلة الملكية ظلمت وعذبت المصريين، لكن مرحلة الناصرية لم تكن أفضل حالا، والسينما المصرية نفسها انتقدتها في أفلام مثل “الكرنك” و”احنا بتوع الأتوبيس” والكثير غيرها، واليوم في عصر السيسي نرى معارضيه يموتون في السجن تباعا كفئران التجارب حتى لو كانوا رؤساء دول سابقين، ومستقبلا سنرى أفلام تنتقد هذا العصر أيضا كما انتقد سابقيه.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.